صعد الذهب لأعلى مستوياته في ثماني سنوات تقريباً، اليوم الأربعاء، إذ تلقى الطلب على المعدن النفيس الذي يُعتبر ملاذاً آمناً الدعم من المخاوف بشأن ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا وآمال بمزيد من التحفيز لمكافحة الضرر الاقتصادي.
وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 1767.93 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0645 بتوقيت جرينتش بعد أن لامس 1773 دولاراً وهو أعلى مستوياته منذ أكتوبر. 
وصعدت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.2 بالمئة إلى 1785.80 دولار.

وقال دانييل هاينز المحلل لدى إيه.إن.زد "المخاوف بشأن حالات الموجة الثانية، خصوصاً في الولايات المتحدة، وأيضاً في أميركا اللاتينية، تقود القلق بشأن استمرار ضعف التعافي الاقتصادي وذلك بالتأكيد يدعم أصول الملاذ الآمن مثل الذهب.
              
وتبنت البنوك المركزية في أنحاء العالم إجراءات تحفيز قوية وتُبقي أسعار الفائدة منخفضة، مما ساعد أسعار الذهب على الارتفاع بأكثر من 16 بالمئة منذ بداية العام. ويُعتبر المعدن الأصفر على نطاق واسع أداة تحوط في مواجهة التضخم وانخفاض العملات.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجع البلاديوم 0.1 بالمئة إلى 1921.46 دولار للأوقية، وهبط البلاتين 0.3 بالمئة إلى 826.54 دولار ونزلت الفضة 0.3 بالمئة إلى 17.89 دولار.