أبوظبي (الاتحاد)

أكدت الهيئة الاتحادية للضرائب أن آلية الدفع الضريبية باستخدام رقم «GIBAN» «جي آي بان» عبر نظام الإمارات للتحويلات المالية «UAEFTS» حققت نجاحاً كبيراً، وشهدت إقبالاً متزايداً على استخدامها من قبل دافعي الضرائب، حيث وفرت هذه الآلية فرصاً لسداد الضرائب من خلال فروع 77 مصرفاً وشركات الصرافة وشركات التمويل المنتشرة في الإمارات، مُرجِعةً هذا الإقبال إلى وضوح، وسهولة، وسرعة إجراءات تحويل الأموال إلكترونياً من خلال النظام.
ودعت الهيئة الاتحادية للضرائب، في بيان أمس، المسجلين في النظام الضريبي إلى استخدام هذه الآلية للاستفادة من مميزاتها العديدة، ومنها إمكانية التحويل الإلكتروني المباشر من حساباتهم المصرفية إلى «الهيئة»، مشيرة إلى أنها تقلل الاعتماد على التعاملات النقدية بما يتوافق مع الإجراءات الاحترازية التي تنتهجها الدولة للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19».
وأوضحت «الهيئة» أن رقم (GIBAN) هو رقم حساب مصرفي دولي (IBAN) «آي بان» خاص تُصدره «الهيئة» لكل مسجل للضريبة يقوم عبر استخدامه بتحويل الأموال من العديد من المؤسسات المالية داخل وخارج الإمارات، ويمكن استخدامها لدفع قيمة ضريبة القيمة المضافة والضريبة الانتقائية المستحقة، وأي غرامات إدارية مستحقة.
وأشارت إلى أنه يمكن دفع الضريبة المستحقة بالتحويل من خارج الدولة باستخدام رقم (GIBAN) إذا كان المسجل لدى «الهيئة» يتعامل مع مصرف يقع خارج دولة الإمارات، بشرط أن يكون المصرف عضواً في نظام سويفت «جمعية الاتصالات العالمية المالية بين البنوك».
وأكدت «الهيئة» ضرورة تحري الدقة عند إجراء التحويل الإلكتروني، والتأكد من إدراج رقم الـ«جي آي بان» الخاص بالمسجل لدى الهيئة لتجنب أي أخطاء في التحويل واستكمال عملية السداد.
وأشار البيان إلى أن عمليات الدفع الإلكترونية التي تمت من قبل الخاضعين للضريبة باستخدام رقم (GIBAN) عبر نظام الإمارات للتحويلات المالية شهدت زيادة مطردة من حيث العدد والقيمة خلال العامين الماضيين والفترة المنقضية من العام.