يمكن أن تبدأ شركة صناعة السيارات الكهربائية تسلا في بناء مصنع جديد بولاية تكساس في أقرب وقت ممكن خلال هذا الصيف ، وفقًا لوثائق نشرت أمس الخميس للمراقب المالي للولاية.

ووفقًا للطلب المقدم، تقوم شركة تسلا "بتقييم التطوير المحتمل والتصميم والبناء لمصنع تصنيع السيارات الكهربائية عالية التقنية" في مقاطعة ترافيس في ضواحي أوستن، مع اقتراح أن يبدأ البناء المحتمل في الصيف.

وينتظر الطلب الموافقة عليه، ولكن إذا تم المضي قدما فمن المتوقع أن يخلق حوالي 5 آلاف فرصة عمل.

وكما هو شائع في مشاريع بهذا الحجم في الولايات المتحدة، تسعى شركة تسلا للحصول على حوافز ضريبية واسعة النطاق من مصنعها الجديد.

ووفقًا لوسائل الإعلام الأميركية، فإن مدينة تولسا بأوكلاهوما مرشحة أيضا كموقع للمصنع الجديد.

وقدمت كلتا المدينتين مبادرات علنية في محاولة لإغراء الشركة. وضعت تولسا شعاراً كبيراً لتسلا على تمثال مشهور، في حين أن ممثلين عن  تكساس لجأوا إلى رئيس تسلا إيلون موسك عبر تويتر.

وحتى الآن، ليس لدى تسلا سوى مصنع واحد مخصص للسيارات في الولايات المتحدة، في فريمونت بكاليفورنيا.

وتمتلك الشركة أيضاً مصنعاً في نيفادا ينتج البطاريات ومصنعاً في نيويورك ينتج الألواح الشمسية .

ولدى الشركة أيضاً مصنع في شنغهاي، ومن المقرر بناء مصنع آخر في ضواحي برلين.

ويعني الطلب المرتفع على الموديل"واي" الجديد والمشاريع الأخرى مثل "سايبر تراك" أن الشركة تتطلع إلى العثور بسرعة على موقع جديد لزيادة الإنتاج.