المنامة (الاتحاد)

أصدرت «ستارت أب بلينك»، تقريرها السنوي بعنوان: «النظام البيئي للشركات الناشئة 2020»، في إطار سعيها للكشف عن اتجاهات الابتكار للشركات الناشئة في 100 دولة و1000 مدينة حول العالم.
وتصدرت الإمارات المرتبة الأولى، كأفضل بيئة حاضنة للشركات الناشئة خليجياً وعربياً والـ43 عالمياً، تلتها مملكة البحرين لتحتل المرتبة الثانية خليجياً والـ75 عالمياً، ضمن تقرير أفضل الدول الحاضنة للشركات الناشئة، فيما صعدت مدينة الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية أكثر من 213 مركزاً، لتحل في المرتبة 281 عالمياً في تصنيف شمل 1000 مدينة عالمية.
وتعتمد «ستارت أب بلينك» في التصنيف العالمي للعام 2020، على خوارزمية تم تطويرها على مدى السنوات الخمس الماضية، انبثق عنها أكثر التصنيفات شمولاً لبيئات الشركات الناشئة في العالم، وأضافت أن النتائج تتكون من مصادر متنوعة، حيث أخذت خوارزمية الشركة في الاعتبار قاعدة بيانات جغرافية، تعتمد على حشد كبير من عشرات الآلاف من الشركات الناشئة والمسرعات، من بين كيانات أخرى.