حاتم فاروق (أبوظبي)

يدخل قرار هيئة الأوراق المالية والسلع الخاص بتخصيص شاشة تداول مستقلة للشركات الموقوفة عن التداول بالأسواق المالية، حيز التنفيذ اعتباراً من مطلع يوليو المقبل، بحسب بيان نشر على الموقع الإلكتروني للهيئة.
وأفادت «الهيئة» في البيان، بأن القرار يقضي بنقل الشركات الموقوفة أسهمها إلى التداول في شاشة مستقلة تحمل مسمى «شاشة الفئة الثانية»، والتي تضم الشركات التي بلغت خسائرها المتراكمة نسبة 50% فأكثر من رأسمالها، بناءً على آخر بيانات مالية سنوية مدققة للشركة، بالإضافة إلى الشركات التي بلغت مدة تعليق إدراج أسهمها ستة أشهر فأكثر.
وتشمل الشركات الموقوفة عن تداول أسهمها بالأسواق المالية المحلية 9 شركات، منها 5 شركات في سوق دبي المالي، هي «الفردوس القابضة»، «دريك أند سكل»، «الخليجية للاستثمارات العامة»، «ماركة» و«الصقر الوطنية للتأمين»، بينما تضم 4 شركات موقوف تداول أسهمها في سوق أبوظبي للأوراق المالية، هي: «الخزنة للتأمين»، «بنك الشارقة»، «بنك الاستثمار»، و«الاتحاد للتأمين». وبحسب هيئة الأوراق المالية والسلع، فسيتم وضع هذه الشركات على قائمة المتابعة «Watch List» لتقييم مدى التزامها بمتطلبات الإدراج والإفصاح، ويتوجب على الشركات المدرجة في هذه القائمة القيام بالإجراءات اللازمة لتصويب أوضاعها، والالتزام بمتطلبات الإفصاح.
وتعمل الأسواق المالية المحلية - في الوقت الراهن - علي إنجاز النظم والآليات التقنية والتكنولوجية في سوقي أبوظبي ودبي الماليين، ليكون جاهزاً للإطلاق في الموعد المحدد، وذلك تزامناً مع الخطوات التي تتخذها الدولة للتخفيف من القيود والإجراءات التي فرضتها معالجة جائحة «كورونا»، وفي إطار خطة إعادة الأوضاع الاقتصادية إلى طبيعتها.
وقال سوق دبي المالي، مؤخراً، إنه أوشك على إنجاز التصاميم الفنية والتقنية الخاصة بالشاشة المستقلة، لتكون جاهزة مطلع الشهر المقبل، في الوقت الذي يتمتع فيه السوق ببنية تقنية عالية الجاهزية والكفاءة، ما يتيح إعادة تلك الشركات إلى التداول من خلال شاشة عرض مستقلة.
وعلى صعيد متصل، تصدر مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية، قائمة ارتفاعات الأسواق الخليجية بنهاية جلسة تعاملات أمس، متأثراً بعمليات شراء قامت بها المؤسسات والمحافظ الأجنبية، واستهدفت الأسهم الكبرى المدرجة بقطاعي البنوك والعقار والاتصالات، فيما حافظ مؤشر سوق دبي المالي على مساره الصاعد عندما نجح في تغيير مساره السلبي السائد خلال الدقائق الأخيرة من عمر الجلسة، بدعم مباشر من عمليات شراء طالت الأسهم القيادية، وبلغت القيمة الإجمالية للتداولات 408.5 مليون درهم، وتم التعامل مع 304.4 مليون سهم، من خلال تنفيذ نحو 4561 صفقة.
وارتفع مؤشر سوق أبوظبي، خلال الجلسة، بنسبة 1.1% عند مستوى 4376 نقطة، بعدما تم التعامل على 56.7 مليون سهم بقيمة 204.8 مليون درهم، من خلال تنفيذ 2084 صفقة، فيما تماسك مؤشر سوق دبي المالي وأغلق مرتفعاً بشكل هامشي بنسبة 0.04% عند مستوى 2070 نقطة، بعدما تم التعامل على 247.7 مليون سهم، بقيمة 203.7 مليون درهم، من خلال تنفيذ 3797 صفقة.
وفي سوق أبوظبي، تصدر «الدار العقارية» مقدمة الأسهم النشطة  بالكمية،  وارتفع 2.31% عند سعر 1.77 درهم، فيما حل سهم «الاتحاد العقارية» في صدارة الأسهم النشطة بالكمية، في سوق دبي.