• وزراء ومسؤولون: الإمارات نموذج عالمي في الكفاءة والمرونة

كفاءة النهج الاقتصادي  
أكد معالي سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، أن التفوق العالمي لتنافسية اقتصاد دولة الإمارات، وتفرده بمراكز الصدارة في العديد من مؤشرات التنافسية العالمية، يمثل شهادة دولية على كفاءة النهج الاقتصادي الذي تبنته حكومة دولة الإمارات، في إطار محددات رؤية الإمارات 2021، والسعي لبناء اقتصاد تنافسي عالمي متنوع مبني على المعرفة والابتكار وبقيادة كفاءات وطنية.
وأضاف: «إن تقدم الدولة 3 مراكز في محور الأداء الاقتصادي في تقرير الكتاب السنوي للتنافسية 2020، لتأتي في المرتبة الرابعة عالمياً متفوقة على العديد من الاقتصادات الكبرى، بالإضافة إلى تربعها على المركز الأول عالمياً في مؤشر الشراكة بين القطاع الحكومي والخاص، يقدم مرة أخرى دليلاً على وضوح الرؤية الاستراتيجية للدولة وكفاءة سياساتها التنموية وفعالية النموذج المستدام الذي تتبناه في ارتقاء سلم الريادة العالمية».

  • وزراء ومسؤولون: الإمارات نموذج عالمي في الكفاءة والمرونة

 

تطوير التعليم
قال معالي حسين بن إبراهيم الحمادي، وزير التربية والتعليم: «إن النظرة الاستشرافية للقيادة الرشيدة في دولة الإمارات وإيمانها بأن الإنسان هو أساس التنمية والتطوير في المجتمعات، هذه النظرة جعلت الحكومة تستثمر في تطوير التعليم، وترصد الميزانيات اللازمة لتوفير البنية التحتية التكنولوجية المتطورة، وتعمل على تدريب وتأهيل المدرسين بشكل دائم، لضمان جودة العملية التعليمية على الوجه الأمثل، لارتقاء مستوى التعليم في الدولة لينافس في المحافل العالمية، وما حصول دولة الإمارات على المركز الثاني عالمياً في مؤشر الإنفاق الحكومي على التعليم لكل طالب، إلا دليلٌ حيٌّ على ما توليه حكومة دولة الإمارات من اهتمام بتطوير التعليم وتوظيف كافة الإمكانات المادية اللازمة، كونه من بين أهداف استراتيجية وضعتها الدولة في التحول نحو الاقتصاد المعرفي، وتمكين الشباب، وتنمية مهاراته ليكون قادراً على تولي زمام المسؤولية بثقة واقتدار».

  • وزراء ومسؤولون: الإمارات نموذج عالمي في الكفاءة والمرونة


 استدامة العمل الثقافي
قالت معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة: «إن حصول دولة الإمارات على المركز الرابع على مستوى العالم في (مؤشر الثقافة الوطنية) في واحد من أهم تقارير التنافسية العالمية، يُعدّ انعكاساً حياً للجهود التي تتخذها الدولة لضمان استدامة الحركة الثقافية والإبداعية في المجتمع، فضلاًً عن تعزيز المجالات الإبداعية في دولة الإمارات من خلال بناء ورعاية المواهب والكفاءات الوطنية، ورفع الوعي بين الجهات المعنية من القطاعين العام والخاص، حول أهمية الدور الذي تلعبه الثقافة في نمو وازدهار المساهمات الثقافية والإبداعية في استدامة الاقتصاد المعرفي». وأكدت معاليها: «تعمل وزارة الثقافة وتنمية المعرفة ضمن استراتيجية جديدة من العمل الثقافي، تستهدف تمكين القطاع الثقافي وتقديم مخرجات وخبرات فعالة تعكس المشهد الثقافي المزدهر والمتنوع في الدولة على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي، والحفاظ على الهوية الإماراتية والارتقاء بالقطاع الثقافي بشكل إبداعي ومبتكر، وذلك لتعزيز مكانة الإمارات على الخريطة الثقافية العالمية».

  • وزراء ومسؤولون: الإمارات نموذج عالمي في الكفاءة والمرونة

شهادة دولية مرموقة
قال معالي ناصر بن ثاني الهاملي، وزير الموارد البشرية والتوطين، إن تحقيق الدولة المراكز الأولى عالمياً في العديد من مؤشرات التقرير، يأتي تتويجاً للجهود الحكومية الاتحادية والمحلية في تنفيذ رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة، في أن تكون دولة الإمارات في مصافّ دول العالم المتقدمة.
وأكد معاليه «التزام وزارة الموارد البشرية والتوطين بالتعاون مع شركائها في تنفيذ السياسات الوطنية حيال قرارات التوطين، واستقطاب الكفاءات وما يتطلبه ذلك من إدارة مثلى لسوق العمل في الدولة، بحيث يكون ممكناً للمواطنين، جاذباً للمواهب والكفاءات والخبرات العالمية التي تشكل إضافة نوعية للاقتصاد الوطني».

  • وزراء ومسؤولون: الإمارات نموذج عالمي في الكفاءة والمرونة

منارة للفكر الإيجابي
  قال معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير دولة، رئيس مجلس إدارة المجلس الوطني للإعلام: «إن استراتيجية دولة الإمارات في تشكيل وعي المواطن، والركائز الأساسية التي وضعتها القيادة الرشيدة للاستثمار في المستقبل، والاستعداد له، وتطوير آليات التعامل مع التحديات وتحويلها إلى فرص، كل ذلك عزز الصورة الإيجابية لدولة الإمارات ومواطنيها، ونشر الانطباعات الإيجابية حول صورة الدولة عالمياً. وهو ما أكده حصول الإمارات على المركز الرابع على مستوى العالم في مؤشر (صورة الدولة في الخارج) في تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية 2020، مما يؤكد أن الإمارات أصبحت منارةً للفكر الإيجابي والتفاؤل، وساهم في دعم وتعزيز الصورة الإيجابية  للإمارات ومواطنيها، عالمياً».  وأضاف: «إن الإمارات تسير في الطريق الصحيح، وأثبتت الإجراءات الاستباقية التي قامت بها الحكومة خلال الأزمة العالمية لتفشي فيروس (كوفيد - 19) مدى الاستعداد والجاهزية التي تتمتع بها مختلف القطاعات».    

  • وزراء ومسؤولون: الإمارات نموذج عالمي في الكفاءة والمرونة

مناهج وآليات استباقية
أكدت معالي عهود بنت خلفان الرومي، وزيرة الدولة للسعادة وجودة الحياة مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء، عضو مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، أن تجربة العمل الحكومي في دولة الإمارات التي تتبنى رؤى وتوجهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تمثل نموذجاً عالمياً في الكفاءة والمرونة والجاهزية للمتغيرات، وتجربة ريادية يحتذى بها في تطوير مناهج وآليات استباقية تعزز ريادة الدولة في مؤشرات التنافسية العالمية.
وقالت: إن تحقيق الإمارات المركز الأول عالمياً في مؤشر غياب البيروقراطية في العمل الحكومي، وحلولها في المركز الأول عالمياً في 23 مؤشراً، والمراكز الأولى في العديد من محاور ومؤشرات التنافسية، يشكل ثمرة لجهود فريق عمل حكومة الإمارات لتجسيد توجيهات القيادة بتطوير منهجيات تعزيز الكفاءة الحكومية.  

  • وزراء ومسؤولون: الإمارات نموذج عالمي في الكفاءة والمرونة

ثقة نحو الريادة
قال سيف محمد السويدي، المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني: «إن تبوء دولة الإمارات المرتبة الثانية عالمياً في مؤشر جودة النقل الجوي، ضمن محور البنية التحتية في تقرير الكتاب السنوي للتنافسية 2020، يُشكل ترجمة فعلية للمكانة العالمية التي يحظى بها قطاع النقل الجوي في دولة الإمارات، والنجاحات المتواصلة التي حققتها الدولة في هذا القطاع الحيوي، الذي يتهيأ للعب دور محوري في الخمسين عاماً المقبلة».

  • وزراء ومسؤولون: الإمارات نموذج عالمي في الكفاءة والمرونة

كفاءة البنية التحتية
أشاد حمد عبيد المنصوري، المدير العام للهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، بأداء الدولة في تقرير الكتاب السنوي للتنافسية 2020 بوجه عام، وتحقيقها مراكز متقدمة في العديد من المؤشرات المرتبطة بالتنافسية الرقمية، والتي كان أبرزها تبوء الدولة المركز الثاني عالمياً في مؤشر استخدام الشركات البيانات الضخمة والأدوات التحليلية، ضمن محور كفاءة الأعمال، وهو المؤشر الذي يعكس القدرات العالية التي تتميز بها الشركات العاملة في الدولة لدعم متخذي القرار بالاعتماد على تحليل البيانات الضخمة، بالإضافة إلى احتلالها المركز الرابع عالمياً في مؤشر الأمن السيبراني ضمن محور البنية التحتية التكنولوجية.

  • وزراء ومسؤولون: الإمارات نموذج عالمي في الكفاءة والمرونة

احتفاء بالمرأة الإماراتية
أشادت منى غانم المرّي، نائبة رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، بتصدّر دولة الإمارات في المرتبة الأولى عالمياً في مؤشر نسبة تمثيل الإناث في البرلمان، ضمن محور «الكفاءة الحكومية» في التقرير، مؤكدة أن التصنيف يمثل احتفاءً دولياً بالمكانة التي تحظى بها الإماراتية، وهو برهانٌ على دورها كشريك رئيس في مسيرة التنمية بمختلف مجالاتها، مما يعكس رؤية القيادة لدور المرأة في مرحلة الانتقال إلى مئوية الإمارات 2071 التي تهدف لأن تكون الإمارات أفضل دول العالم في المجالات كافة. وأوضحت أن: «الريادة العالمية المستحقة للإمارات في هذا المؤشر، لم تكن لتتحقق من دون توجيهات قيادتنا الرشيدة، لتمكين المرأة الإماراتية».   



  

         ً                ً