وصلت رحلة طيران الإمارات «ئي كيه 839» إلى مطار البحرين الدولي، عصر اليوم الاثنين، مدشنةً بذلك أول رحلة تحمل ركاباً إلى مملكة البحرين منذ نحو ثلاثة أشهر.
وقال بيان، نشره الحساب الرسمي للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، إن «الناقلة ستشغل 7 رحلات أسبوعياً بين دبي والمنامة بطائرات البوينج 777-300ER التي ستحمل بضائع وركاباً عائدين إلى بلدانهم أو لقضاء مصالحهم الحيوية».
وأضاف «يمكن للعملاء أيضاً مواصلة سفرهم بكفاءة وأمان عبر دبي إلى مختلف المحطات ضمن شبكة خطوط طيران الإمارات، التي تغطي حالياً بعض المدن العالمية في منطقة حوض المحيط الهادئ الآسيوية وأوروبا والأميركتين».
ولا تزال القيود على السفر سارية في معظم البلدان، وتذكّر طيران الإمارات عملاءها بوجوب التحقق من متطلبات الدخول والخروج إلى الوجهات التي يقصدونها قبل الالتحاق برحلاتهم.
وتغادر رحلة طيران الإمارات «ئي كيه 840» مطار البحرين الدولي في الساعة 5:50 مساءً، وتصل إلى دبي في الساعة 8 مساءً. أما الرحلة «ئي كيه 839»، فتقلع من مطار دبي الدولي في الساعة 4:10 عصراً وتصل إلى البحرين في الساعة 4:30 عصراً. (جميع مواعيد المغادرة والوصول بالتوقيت المحلي لكل من البحرين ودبي).
ويمكن للعملاء الحجز على الرحلات من البحرين وإليها عبر الموقع الشبكي emirates.com أو عن طريق وكلاء السفر.
وتطبق طيران الإمارات سلسلة من الإجراءات والتدابير الاحترازية الشاملة في كل مرحلة من مراحل الرحلة، سواء على الأرض أم في الأجواء، لضمان سلامة عملائها وموظفيها. وتشمل هذه الإجراءات توزيع حقيبة أدوات وقاية مجاناً على الركاب تحتوي على كمامات وقفازات ومعقّم لليدين ومناديل مضادة للجراثيم.
وتذكّر طيران الإمارات عملاءها بأن القيود التي تفرضها دول العالم على السفر لا تزال سارية المفعول، وأنها لن تتمكن من قبول المسافرين على رحلاتها إلا إذا كانت تنطبق عليهم شروط الدخول إلى الدولة التي يتوجهون إليها.