تراجعت أسعار الذهب، اليوم الاثنين، لكن متحركة داخل نطاق ضيق، مع تقلص شهية المستثمرين للأصول عالية المخاطر في ظل بواعث القلق من موجة ثانية من الإصابات بفيروس كورونا في بكين.

وفي الساعة 0547 بتوقيت جرينتش، كان السعر الفوري للذهب منخفضا 0.2 بالمئة إلى 1725.90 دولار للأوقية (الأونصة).
 ونزلت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.3 بالمئة لتسجل 1732.50 دولار.
كان المعدن ارتفع 2.6 بالمئة الأسبوع الماضي، محققا أكبر مكاسبه الأسبوعية منذ العاشر من أبريل. 

وبعد أسابيع دون إصابات جديدة تذكر بفيروس كورونا، سجلت بيكن عشرات الحالات في الأيام الأخيرة، في حين تفشت الإصابات الجديدة في أنحاء الولايات المتحدة وزاد نزلاء المستشفيات بأعداد قياسية.
ونال تنامى المخاوف حيال تجدد الفيروس من الشهية للمخاطرة بين المستثمرين، لتنخفض أسواق الأسهم الآسيوية وأسعار النفط.
وفي المعادن النفيسة الأخرى، تراجع البلاديوم 0.4 بالمئة إلى 1910.76 دولار للأوقية، وانخفضت الفضة واحدا بالمئة إلى 17.27 دولار، ونزل البلاتين 0.7 بالمئة إلى 800.25 دولار.