أبوظبي(الاتحاد) 

نظم مكتب تنمية الصناعة التابع لدائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي، ورشتي عمل عبر تقنية الاتصال المرئي للتعريف بالدليل الإرشادي لخطة استمرارية الأعمال، شارك فيهما أكثر من 45 شخصاً من ممثلي عدد من المنشآت الصناعية في أبوظبي للاطلاع على شرح تفصيلي لمحتوى الدليل الإرشادي وكيفية تطبيقه، وذلك في إطار جهود الدائرة لمعالجة تداعيات أزمة فيروس كورونا «كوفيد - 19».
وقال محمد منيف المنصوري، المدير التنفيذي لمكتب تنمية الصناعة، إنّ هذا الدليل يساهم في توجيه المنشآت الصناعية على وضع خطط ناجحة لضمان استمرارية الأعمال وتنفيذها بما يضمن عدم تعطيل سير العمليات إلى الحد الأدنى، والتأكد من تنفيذ وممارسة الأعمال في ظل انتشار جائحة «كوفيد - 19»، وذلك في إطار حرص الدائرة على استمرار تعزيز التواصل مع المنشآت الصناعية، وتقديم الدعم اللازم لهم خلال الوضع الراهن.
وأشار إلى أن تطبيق الدليل يعتمد على اتخاذ المنشآت الصناعية خطوات عملية لازمة لضمان التحضير المناسب لاستمرارية الأنشطة، خاصة إدارات الموارد البشرية، العمليات، المهام الوظيفية، وكذلك إجراءات سلسلة التوريد، خدمة العملاء، وعمليات التواصل الداخلية والخارجية.
من جانبه، أوضح نبيل صالح العولقي، مدير إدارة البيئة والصحة والسلامة في مكتب تنمية الصناعة، أنّ الدليل التوجيهي يساعد المنشآت الصناعية على تقليل المخاطر الصحية على الموظفين والعاملين، وبالتالي التقليل من خطر نقل وانتشار الفيروس داخل مواقع العمل.
وأضاف أن الدليل الإرشادي يعد ضماناً مطلوباً للمنشآت الصناعية كخطة للعمل في حال تعرّض الموظفون أو العاملون للإصابة بهذا الفيروس أو في حال تم وضع المصابين أو المخالطين في الحجر الصحي، الأمر الذي يتطلب وضع ضمانات بديلة مع استمرارية الأعمال، خاصة مع الموردين والمتعاملين.