يوسف البستنجي (أبوظبي)

بلغت القيمة الإجمالية للتحويلات المالية في الدولة (شاملة التحويلات بين البنوك وتحويلات العملاء) خلال مايو 2020، نحو 610.5 مليار درهم، موزعة على 383 ملياراً تحويلات بين البنوك، و227.5 مليار تحويلات العملاء في السوق المحلية، ما يشير إلى أن الاقتصاد الوطني حافظ على مستويات جيدة من النشاط في كافة القطاعات، رغم الظروف غير الاعتيادية الناتجة عن جائحة كوفيد-19، بحسب البيانات الإحصائية الصادرة عن المصرف المركزي أمس. وتظهر البيانات، أن مقاصة الشيكات خلال مايو 2020 ارتفعت إلى 62.8 مليار درهم، مقارنة مع 56.2 مليار درهم في أبريل، بزيادة قدرها 6.6 مليار درهم بنسبة نمو بلغت 11.7% في القيمة الإجمالية، ما يشير إلى تحسن ملاءة العملاء من الأفراد والشركات نتيجة برامج دعم السيولة والإجراءات التيسيرية التي اتخذتها الدولة على صعيد السياستين المالية والنقدية خلال الشهرين الماضيين.
وزاد عدد الشيكات الإجمالي، الذي دخل إلى نظام المقاصة خلال شهر مايو الماضي، ليرتفع إلى 1.4 مليون شيك مقارنة مع 1.2 مليون شيك في أبريل 2020 بزيادة 200 ألف شيك أو ما يعادل 16.6%.
وانخفضت السحوبات النقدية للبنوك العاملة بالدولة من المصرف المركزي إلى 14.8 مليار درهم في مايو 2020، مقارنة مع 19.4 مليار درهم في أبريل 2020، ما يعتبر مؤشراً على تراجع الضغوط الناتجة عن وباء كوفيد19 على الاقتصاد الوطني خلال الشهر الماضي.
وانخفضت الإيداعات النقدية للبنوك لدى المصرف المركزي إلى 14.7 مليار درهم خلال شهر مايو 2020، مقارنة مع 16.9 مليار درهم في أبريل 2020.