يتوقع أن يسجل الاقتصاد الإيطالي انكماشاً بنسبة 8.3 بالمئة هذا العام، وسط أزمة فيروس كورونا المستجد، بحسب ما أفاد المعهد الوطني للإحصاء الاثنين.

ويتوقع أن يشهد ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو أسوأ تراجع له منذ الحرب العالمية الثانية، في أعقاب إجراءات عزل فرضت في أنحاء البلاد لأكثر من شهرين، سعياً لاحتواء تفشي الوباء.

وقال المعهد إنه يتوقع انتعاشاً بنسبة 4.6 بالمئة العام القادم.

وكان من الصعب جداً تقدير حجم تداعيات «الصدمة غير المسبوقة» على الاقتصاد، بحسب المعهد الذي اعتبر أن توقعاته جاءت «وسط درجة كبيرة من الريبة، مقارنة بالفترات السابقة».

ويخشى آخرون من أن تكون تداعيات الإغلاق أسوأ. وتوقع بنك إيطاليا تراجعاً في الإنتاج المحلي الإجمالي بما يتراوح بين 9.2 بالمئة و13.1 بالمئة، فيما توقعت المفوضية الأوروبية تراجعاً بنسبة 9.5 بالمئة.

وكانت توقعات بنك الاستثمار الأميركي غولدمان ساكس أكثر قتامة؛ إذ رأى أن الاقتصاد الإيطالي سينكمش بنسبة 14 بالمئة.