رشا طبيله (أبوظبي)

كشف رونو وايلي، نائب رئيس المبيعات في شركة إكسبيرينس هب، التابعة لشركة ميرال، أنه يتم تنفيذ مبادرات رقمية وحملات تسويقية وجولات افتراضية ترويجية للاستعداد لمرحلة التعافي، والبدء باستقبال الزوار في جزيرة ياس.
وقال وايلي لـ «الاتحاد»: «أوضحت لنا الأزمة الحالية التي يشهدها العالم بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، أن التواصل مع شركائنا التجاريين الدوليين يبقى أولوية قصوى لنتمكن معاً من الاستعداد لمرحلة تعافٍ نشطة وسلسة لمرحلة ما بعد رفع القيود المتعلقة بحركة السفر».
وحول التاريخ المتوقع لبدء الافتتاح التدريجي لمرافق جزيرة ياس، أكد وايلي «إن صحة وسلامة ضيوفنا وموظفينا هي أولويتنا القصوى، حيث اتخذت جزيرة ياس إجراءات للحد من التجمعات الكبيرة من الناس وحماية الصحة العامة، حيث بينما نستعد لاستقبال زوارنا من جديد بشكل تدريجي، تتابع إكسبيرينس هب الإرشادات الحكومية عن كثب، وتحرص على تطبيقها».

  • «إكسبيرينس هب» لــ«الاتحاد»: الترويج لجزيرة ياس استعداداً لما بعد «كورونا»

المرافق المفتوحة
وأضاف «تشمل الوجهات والمرافق المفتوحة الآن مع تطبيق الإجراءات الاحترازية الوقائية اللازمة كلاً من ياس مول، وياس لينكس، ومجموعة من فنادق ياس بلازا، منها فندق ستيبريدج سويتس جزيرة ياس أبوظبي، وفندق جزيرة ياس روتانا، وكراون بلازا أبوظبي، وسنترو جزيرة ياس، إضافة إلى ياس مارينا».
واستكمل «كما تستقبل بعض المطاعم مثل«شيبرياني» و«ستارز آند بارز» و«أكواريوم» زوار الجزيرة لتناول وجبات العشاء، وستتبعها مطاعم أخرى قريباً، وقال وايلي «تظل بعض الوجهات مغلقة مثل عالم فيراري أبوظبي وياس ووتروورلد وعالم وارنر برذرز أبوظبي و(كلايم)، وحلبة مرسى ياس، وشاطئ ياس حتى إشعار آخر، حيث نواصل الالتزام بالتوجيهات الصادرة عن السلطات الإماراتية».
وأضاف «كما أن الإغلاق المؤقت يشمل وجهات الضيافة، مثل عدد من فنادق ياس بلازا، وهي راديسون بلو، وبارك إن راديسون، بالإضافة إلى فندق دبليو أبوظبي».

جولة ترويجية افتراضية
وحول الترويج والتواصل الرقمي مع الشركاء، قال وايلي «قدمت (إكسبيرينس هب) ​​برنامجاً شاملاً للأنشطة الرقمية للتأكد من استعداد الشركاء التجاريين للتغييرات التي ستطرأ على المشهد، وأنهم سيستمرون في تلقي مستوى الخدمة التي يتوقعونها ويستحقونها».
وقال «يشمل هذا التحول الرقمي الكامل لمبادراتنا التجارية، والذي تضمن أول جولة ترويجية افتراضية لنا في الصين والهند وأوروبا ودول مجلس التعاون الخليجي، والتي تمثل حجر أساس في هذه العملية، حيث تم تصميم المبادرة للتكيف مع الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا، وإبقاء خبراء السفر على دراية بخططنا المتعلقة بإعادة الافتتاح».
وأضاف «تشمل المبادرة أجندة تلخص أهم التحديثات والأهداف التي سيكشف عنها الأعضاء الرئيسين في فريق جزيرة ياس، بما في ذلك الوجهات الموجودة في الجزيرة والمرافق التي تملكها، إضافة إلى تقويم تدريب مباشر عبر الإنترنت».

  • «إكسبيرينس هب» لــ«الاتحاد»: الترويج لجزيرة ياس استعداداً لما بعد «كورونا»

الأسواق المستهدفة
وحول الأسواق المستهدفة التي ستشارك في هذه الجولة الافتراضية، قال وايلي «قمنا بدعوة جميع شركاء السفر لدينا للمشاركة في الجولة الافتراضية، بما في ذلك أكبر شركة سفر عبر الإنترنت في آسيا (تريب دوت كوم) ومجموعة (علي بابا) من الصين، ومجموعة (توماس كوك) و(ميك ماي تريب دوت كوم) من الهند، ومجموعة (أف تي آي) من أوروبا، والذين سيكونون قادرين على التواصل مع عدد من شركائنا، بما في ذلك عالم وارنر برذرز وياس ووتروورلد وفنادق مثل هيلتون».

أسواق رئيسة
وأكد وايلي «بمجرد أن تعود حركة السفر إلى وضعها الطبيعي في دول مجلس التعاون الخليجي وبقية العالم، نركز على الأسواق المصدرة الرئيسة مثل المملكة العربية السعودية والصين والهند وأوروبا الغربية للترحيب بالزوار مرة أخرى». وأضاف «سنقوم بتفعيل الحزم المخصصة لكل سوق، والعمل مع شركائنا التجاريين لتنفيذ حملات تسويقية قوية لإعادة الافتتاح، ويشمل حزم (الإقامة) الأساسية للسياحة الداخلية التي تؤكد أن جزيرة ياس هي الوجهة الأمثل لقضاء عطلة استثنائية».

إنعاش قطاع السفر
فيما يتعلق بسوق السفر العربي، أكد وايلي «خلال فعاليات سوق السفر العربي الافتراضية التي اختتمت أعمالها الأربعاء الماضي، قمنا بإطلاق مبادرات تجارية متعلقة بإنعاش قطاع السفر والسياحة، وتضمنت عمليات التطوير الاستثمار في التكنولوجيا لتسهيل عملية الحجز وتعزيز رحلة العميل مع شريكنا التكنولوجي شركة (ريديم)».
وأضاف «نظراً إلى أن (إكسبيرينس هب) وشركاءها يضعون تجربة الزوار على رأس أولوياتهم، فقد تعاقدنا مع عدد من الموردين الجدد لتوسيع عرض منتجاتنا للمستهلكين في جميع أنحاء العالم. كما أننا قمنا أيضاً بصقل المهارات التدريبية لفرقنا العالمية في الصين والهند وأوروبا والمملكة العربية السعودية والإمارات، مع التركيز على أسواق جديدة في أميركا الشمالية وأستراليا وآسيا». وقال وايلي «قمنا أيضاً بزيادة محتوى وجهة (خبراء ياس) عبر الإنترنت، ما يتيح للشركاء التجاريين الوصول إلى نماذج تفصيلية لوجهات جزيرة ياس الحائزة جوائز مرموقة، والتجارب الترفيهية الاستثنائية، والإقامة في جزيرة ياس، إضافة إلى برامج تخطيط الرحلات».