عواصم (وكالات)

قالت مصادر في «أوبك+» إن السعودية وروسيا اتفقتا بشكل مبدئي على تمديد تخفيضات إنتاج النفط القياسية الحالية لمدة شهر بينما تكثفان الضغط على الدول التي لم تلتزم بالكامل بخفض إنتاجها لتعميق التخفيضات.
وقال مصدر من أوبك «أي اتفاق بشأن تمديد تخفيضات الإنتاج مرهون بتعميق الدول التي لم تلتزم بالكامل في مايو التخفيضات في الأشهر المقبلة لتعويض الإنتاج الزائد».
واتفقت أوبك+ في الشهر الماضي على خفض الإنتاج بواقع 9.7 مليون برميل يوميا وهو مستوى قياسي أو نحو 10% من الإنتاج العالمي في شهري مايو ويونيو لرفع الأسعار التي هوت جراء انهيار الطلب نتيجة إجراءات العزل لوقف تفشي فيروس كورونا.
وبدلا من تقليص التخفيضات في يوليو، تدرس أوبك وحلفاؤها الإبقاء على التخفيضات بعد يونيو.
 كما تبحث المجموعة عقد اجتماع عبر الإنترنت اليوم لمناقشة سياسة الإنتاج بعدما اقترحت الجزائر التي تتولى رئاسة منظمة أوبك تقديم موعد اجتماع كان مقرراً عقده في التاسع والعاشر من الشهر الجاري.
وقال المصدر في أوبك إن عقد اجتماع مبكر اليوم مرهون أيضاً بالالتزام وإن المناقشات حالياً تدور بشأن معايير التطبيق لتلك الدول التي لم تلتزم بتخفيضات الإنتاج بالكامل وكيفية تعويض الإنتاج الزائد في الأشهر المقبلة.
من جهة أخرى، انتعش الطلب على النفط في الصين متجاوزاً 90% من مستواه قبل أزمة فيروس «كورونا» أوائل العام فيما يمثل تحسناً قوياً غير متوقع ربما يتكرر في مناطق أخرى من العالم في الربع الثالث مع تحرر المزيد من الدول من قيود الجائحة. 
وفي الهند ثالث أكبر دول العالم استهلاكاً للنفط رفعت شركات التكرير إنتاجها في مايو مع تحسن مبيعات الوقود.