دبي (الاتحاد)
أكملت سيسكو، شريك الشبكات الرقمية الرسمي لمعرض إكسبو 2020 دبي، أكبر عملية نشر لتطبيقات Webex في الإمارات العربية المتحدة، حيث نجحت بالوصل بين 2000 مستخدم نشط في إكسبو، عبر برنامجها التعاوني المتطور.
يأتي هذا الإنجاز استجابةً لتفويض حكومة الإمارات العربية المتحدة بتنفيذ ممارسات العمل عن بُعد، للحد من انتشار فيروس كوفيد-19.
وعمل إكسبو 2020 دبي امتثالاً للقوانين الجديدة، وبهدف ضمان سلامة الموظفين والحفاظ على استمرارية الأعمال، بالتعاون مع سيسكو لتسهيل الاتصالات بين فريق العمل، والحفاظ على الاتصال السلس طوال الوقت.
شهدت علاقة «سيسكو» مع إكسبو 2020 تعاون الكيانين منذ عام 2018 وتحقيق عدد من الإنجازات التقنية، بما فيها تركيب شبكة الشركة الواسعة والقائمة على المقاصد في موقع إكسبو 2020 في شهر سبتمبر 2019، والتي من شأنها تمكين الزائرين والعارضين والمنظمين من التواصل بشكل آمن ولاسلكي وسلس.
وتُمكن الشبكة ذاتها الآن الموظفين من أداء أعمالهم وراء الكواليس على أتم وجه ليوفروا تجربة تواصل أفضل ستُمكن ملايين الزوار من مشاركة الأفكار وصنع ذكريات لا تنسى في معرض إكسبو العالمي القادم.
تشمل الحلول الموجودة بالفعل في موقع إكسبو تطبيقاً للهواتف الذكية يستطيع أن يساعد المستخدمين في البحث عن غرف الاجتماعات، وتحديد موقعها وحجزها بأمان، ومساعد صوتي مدعم بالذكاء الاصطناعي يُمكّن التدوين الآلي للملاحظات، وإجراء مكالمات الفيديو والتعاون عبر منصة Webex الشهيرة لدى «سيسكو».
ركزت «سيسكو» مع بدء الانتقال إلى العمل عن بُعد، على تطوير بنيتها التحتية التقنية لتساعد موظفي إكسبو 2020 دبي على مواصلة العمل بشكل طبيعي. وفي صميم التطور الذي أحرزته «سيسكو» كان نشرها لتقنيات الأمان بسرعة قياسية، ما أتاح عمل الموظفين عن بُعد، ومنحهم راحة البال.
قالت أديل ترومبيتا، نائب رئيس تجربة العملاء لدى سيسكو في الشرق الأوسط وأفريقيا: «لطالما شهد تعاوننا مع إكسبو 2020 دبي قدراً كبيراً من التآزر بفضل إدراكنا المشترك للتأثير الإيجابي الذي ينتج عن تبني التقنيات المتطورة. وعندما واجه إكسبو 2020 احتمالية الانتقال إلى نموذج عمل رقمي عن بُعد، كان من الطبيعي أن نقدم دعمنا في سيسكو عبر الحلول المخصصة التي تناسب قوة عاملة من هذا الحجم. ومع استمرار موظفو إكسبو بالعمل من المنزل، ستساعد المزايا التعاونية وتقنيات الأمان المتقدمة في الحفاظ على استمرارية عمل الفريق كالمعتاد».

إلى جانب ذلك الإنجاز، أطلقت سيسكو خدمات Webex على نطاق أوسع، وهي توفر بالفعل حوالي 1000 اتصال يومياً ضمن موقع إكسبو، وتوفر الآن إمكانية الوصول غير المحدود لجميع الموظفين براحة وأمان وهم في منازلهم. ويعتبر هذا الإنجاز مع وجود 2000 مستخدم Webex نشط في فريق إكسبو 2020 دبي خطوة متطورة جديدة في الاتصالات الرقمية والتعاون في دولة الإمارات العربية المتحدة.
ومن جانبه، قال محمد الهاشمي، الرئيس التنفيذي للتقنية في إكسبو 2020 دبي: «نحن ممتنون لالتزام سيسكو بشراكتنا والدعم المستمر الذي قدمه فريقهم لنا. تمكنا من خلال صياغة مسارنا المشترك من مواكبة مخططنا لتحقيق هدفنا المشترك المتمثل بتقديم حدث يذهل العالم».
قدم فريق تجربة العملاء في «سيسكو» الدعم لموظفي إكسبو من خلال الجلسات التدريبية، وتقديم المساعدة في الموقع، مما بسط العمليات وزود كل فرد بالقدرة على زيادة إمكاناته للعمل عن بُعد. ومكنت خدمات Webex منذ 15 مارس إجراء أكثر من مليون دقيقة اجتماع افتراضي بين فرق إكسبو 2020 وأصحاب المصلحة المعنيين. وكانت من ضمن 28 ألفاً من الاجتماعات الفردية التي ضمت أكثر من 143 ألف مشارك، ما يقرب من 19 ألف مكالمة فيديو، والباقي مكالمات Webex صوتية.
ولتزويد موظفي إكسبو 2020 دبي بمزيد من الدعم وتمكينهم في هذه الفترة غير المسبوقة، وسّعت «سيسكو» استخدام Webex ليشمل أصدقاء الموظفين وعائلاتهم، لضمان استمرارية اتصالاتهم ونموها بغض النظر عن الظروف.
ومن جانبه، قال شكري عيد، المدير التنفيذي لدى سيسكو في منطقة الخليج: «تبقى نقطة تركيز التزامنا في سيسكو هي مساعدة شركائنا وعملائنا والمجتمعات المحلية على الاستفادة من التقنيات المتطورة التي تساهم في استدامتها وازدهارها. وأصبح التوسع السريع في البنية التحتية لتقنية المعلومات في إكسبو 2020 خلال هذه الفترة غير المسبوقة، أمراً ممكناً بفضل تفاني فرقنا وفرق إكسبو على حد سواء، والتي أظهرت استعداداً وتصميماً على ضمان استمرارية العمليات بسلاسة».