الشارقة(الاتحاد)

كشفت دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة عن إنجاز 9000 رخصة منذ بداية مارس وحتى نهاية مايو 2020، في حين بلغ إجمالي عدد الخدمات التي قدمتها الدائرة خلال الفترة نفسها 37444 معاملة تم تقديمها من خلال مراكز الخدمة وعبر الخدمات الرقمية.
وشملت الرخص التي أنجزتها اقتصادية الشارقة منذ بداية مارس وحتى نهاية مايو إصدار 497 رخصة جديدة، وتجديد 7435 رخصة، وتعديل 1068 رخصة، كما ضمت خدماتها المقدمة 17274 معاملة رقمية تم تقديمها من خلال تطبيقات الدائرة الذكية وعبر بوابتها الإلكترونية، و20170 معاملة عبر مراكز تقديم الخدمة.
وأكد سلطان عبد الله بن هده السويدي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة، أن هذه البيانات تدل على استمرارية بيئة الأعمال الاقتصادية في الشارقة بوتيرة مستقرة، مضيفاً أن المحفزات الاقتصادية التي أطلقها المجلس التنفيذي في الإمارة ساهم بشكل كبير في تحفيز قطاعات الأعمال في الشارقة. وقال السويدي إنه ومنذ بداية تفشي فيروس كورونا كوفيد ـ 19 وتأثيراته على كافة القطاعات والأنشطة الاقتصادية في العالم، وضعت اقتصادية الشارقة الشركات الاقتصادية ورجال الأعمال على رأس أولوياتها، حيث أوجدت الدائرة الحلول التي ساهمت في تسهيل مزاولة الأعمال بإمارة الشارقة .
وأكد فهد الخميري، مدير إدارة التسجيل والترخيص في دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، أن تكاتف الجهود والشراكة المستمرة بين الدائرة والشركات الخاصة أسهم في الخروج بمشاريع ومبادرات مشتركة ذات قيمة مضافة على اقتصاد الشارقة، والتي من شأنها رفع مستوى الكفاءة، وتوفير بيئة خدمية مرموقة لمجتمع الأعمال وفق أرقى المعايير والممارسات المتبعة.