الشارقة (وام)

أكد سلطان عبد الله بن هده السويدي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، أهمية الجهود الحثيثة التي تقوم بها الدائرة، انطلاقاً من مسؤوليتها، في وضع وتنفيذ الإجراءات والسياسات والمبادرات الاقتصادية النوعية التي تهدف إلى تعزيز مسيرة النمو والازدهار الاقتصادي، ومواكبة التطورات الاقتصادية العالمية، وتعزيز المسيرة التنموية للإمارة بما يترجم الرؤية السديدة لقيادتها الحكيمة، الرامية نحو تحقيق التنوع الاقتصادي وتعزيز دور القطاعات غير النفطية، وتطوير بيئة أعمال جاذبة للاستثمار في الإمارة.
جاء ذلك، بمناسبة إصدار دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة تقريرها السنوي التاسع لعام 2019 الذي يأتي استكمالاً لإصداراتها السابقة، انطلاقاً من دورها واهتمامها في التنمية الاقتصادية للإمارة بالشكل الذي يعكس رؤية وتوجهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بالوصول للتنمية المستدامة لاقتصاد الإمارة.
ويسلط الإصدار الضوء على السياسات والإجراءات العالمية التي تنتهجها الدائرة في إدارة عمليات نمو الاقتصاد في الإمارة، وبيان المستوى العالي والأداء المؤسسي المتميز الذي تتحلى به، وفق منظومة الخطط الاستراتيجية والاقتصادية المتبناة، وفق معايير وطنية وعالمية.