دبي (الاتحاد)

أعلن معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي «ديوا» ارتفاع نسبة الطاقة النظيفة ضمن مزيج الطاقة إلى نحو 9% لتتخطى بذلك النسبة الموضوعة في استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 والتي تهدف إلى إنتاج 7% من الطاقة في دبي من مصادر نظيفة بحلول عام 2020 و75% بحلول عام 2050.
وأشار معالي الطاير إلى أن القدرة الإنتاجية الإجمالية للهيئة تبلغ حالياً 11,700 ميجاوات من الكهرباء، منها 1,013 ميجاوات بتقنية الألواح الشمسية الكهروضوئية من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، أكبر مجمع للطاقة الشمسية على مستوى العالم، منوهاً إلى أن إجمالي قدرة المشروعات قيد التنفيذ في المجمع تصل إلى 1,850 ميجاوات بتقنيتي الألواح الكهروضوئية والطاقة الشمسية المركزة؛ مع مراحل أخرى مستقبلية للوصول إلى 5000 ميجاوات بحلول عام 2030.
وقال معالي الطاير «يعد مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية أحد أبرز المشروعات التي تنفذها الهيئة لتحقيق هذه الرؤية، ويحظى المجمع منذ إطلاقه باهتمام واسع من المطورين العالميين، الأمر الذي يعكس ثقة المستثمرين من مختلف أنحاء العالم في المشروعات الكبرى التي تنفذها الهيئة». وأضاف معالي الطاير «وقعنا مؤخراً اتفاقية شراء الطاقة للمرحلة الخامسة من المجمع بقدرة 900 ميجاوات مع الائتلاف الذي تقوده شركة»أكوا باور«السعودية، ومؤسسة الخليج للاستثمار، باستثمارات تزيد عن 2 مليار درهم، وحقق المشروع إنجازاً جديداً بحصوله على أدنى سعر تنافسي عالمي بلغ 1.6953 سنت لكل كيلووات ساعة بتقنية الألواح الشمسية الكهروضوئية وفق نظام المنتج المستقل». يشار إلى أن المرحلة الأولى من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية بقدرة 13 ميجاوات باستخدام الألواح الكهروضوئية تم تشغيلها في عام 2013، وتسهم في تخفيض أكثر من 15 ألف طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً.