طوكيو (رويترز) 

كشفت نيسان موتور، أمس، عن خطة جديدة لكي تصبح شركة تصنيع سيارات أصغر وأكثر ترشيداً للنفقات، بعد أن تسببت جائحة فيروس كورونا المستجد في تفاقم تراجع الربحية، بما أدى لتكبدها أول خسارة سنوية خلال 11 عاماً.
وفي إطار خطة جديدة للسنوات الأربع المقبلة، تخفض شركة صناعة السيارات اليابانية طاقتها الإنتاجية والطرازات التي تطرحها بنحو الخُمس، للمساعدة في خفض 300 مليار ين (2.8 مليار دولار) من التكاليف الثابتة.
كما تتضمن الاستراتيجية التي كشفت عنها، أمس الأول، لمشاركة الإنتاج العالمي مع شريكتيها رينو وميتسوبيشي موتورز، إغلاق مصانع في إسبانيا وإندونيسيا والخروج من السوق الكورية الجنوبية، وسحب العلامة التجارية داتسون من روسيا.
وسجلت نيسان خسارة تشغيلية سنوية بلغت 40.5 مليار ين في السنة المنتهية في 31 مارس، وهو أسوأ أداء للشركة منذ العام المالي 2008-2009. وبلغ هامش الربح التشغيلي -0.4%. وقالت الشركة إنها باعت 4.9 مليون سيارة في السنة الماضية.