دبي (الاتحاد) 

أكملت «موانئ دبي العالمية» المراحل الأولى من الاندماج في «تريدلينز» المنصة اللوجستية الرقمية للحاويات القائمة على تكنولوجيا «بلوك تشين»، والتي طورتها مجموعة «إيه بي مولر-ميرسك» وشركة «آي بي إم» المدرجة في بورصة نيويورك.
 ومن شأن هذا التعاون بين «موانئ دبي العالمية» ومنصة «تريدلينز»، تسريع عملية رقمنة سلاسل التوريد العالمية.
وتهدف «موانئ دبي العالمية» من ورائه، إلى ربط جميع محطات حاوياتها البحرية والبرية البالغ عددها 82 محطة، وكذلك الشركات الفرعية والأقسام اللوجستية بمنصة «تريدلينز». وقد قامت محطات حاويات «موانئ دبي العالمية» خلال عام 2019، بمناولة 71.2 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدماً من حوالي 70 ألف سفينة.
وقال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة، والرئيس التنفيذي لمجموعة «موانئ دبي العالمية»: إن قرار التعاون كفريق واحد مع «تريدلينز» يأتي في إطار رؤيتهم لتعزيز الخدمات اللوجستية الذكية وخفض التكاليف وخلق القيمة.. لافتاً إلى أن موانئ دبي العالمية تسعى إلى تقديم حلول متكاملة في مجال إدارة التوريد لأصحاب البضائع مدعومة بشبكتها العالمية، التي تتنوع إمكاناتها بين الموانئ ومحطات الحاويات والمناطق الاقتصادية والعمليات البرية.