أعلنت مجموعة "بوينج" الأميركية لصناعة الطيران، أنها استأنفت إنتاج طائراتها من طراز "737" ماكس الممنوع من التحليق منذ أكثر من عام بعد كارثتين جويّتين أسفرتا عن مقتل 346 شخصاً.

لكنّ هذا الإعلان لا يعني أنّ عودة هذه الطائرة إلى الأجواء وشيكة إذ لا يزال يتعين على بوينج الحصول على موافقة سلطات الطيران المدني على التعديلات التي أدخلتها على هذا الطراز ولا سيّما نظام تعزيز خصائص المناورة المتّهم بالتسبّب بالحادثين المميتين.

وكانت سلطات الطيران العالمية أمرت بوقف تحليق "737" ماكس في أعقاب تحطّم طائرة من هذا الطراز تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية في مارس 2019 في ظروف مشابهة لحادث تحطّم طائرة من الطراز نفسه تابعة لشركة "لايون اير" في أكتوبر 2018، في كارثتين جويتين أسفرتا عن مقتل 346 شخصاً.

ويتعيّن على بوينج إخضاع الطراز المعدّل لرحلة تجريبية تشرف عليها سلطات الطيران المدني الأميركية.