سانتيجو (شيلي) (رويترز) 

قالت مجموعة خطوط لاتام الجوية، أكبر شركة طيران في أميركا اللاتينية، أمس إنها طلبت وشركاتها الشقيقة في تشيلي وبيرو وكولومبيا والإكوادور والولايات المتحدة الحماية القضائية من الدائنين في الولايات المتحدة.
 ولاتام هي أحدث شركة تقع ضحية لجائحة فيروس كورونا، التي أوقفت حركة السفر الجوي بشكل شبه تام، لتنضم إلى أفيانكا هولدنجز الكولومبية وفرجين أستراليا هولدنجز في طلب الحماية من الإفلاس، بينما تسعى لإعادة هيكلة ديونها. وقال روبرتو ألفو، الرئيس التنفيذي للشركة، في بيان: «نفذنا سلسلة من الإجراءات الصعبة لتخفيف وقع هذا الاضطراب غير المسبوق بالقطاع، لكن في النهاية يمثل هذا المسار الخيار الأفضل».
 وستواصل شركة الطيران تسيير الرحلات تحت الحماية، التي لا تشمل وحداتها في الأرجنتين والبرازيل وباراجواي.
 والناقلة الأميركية دلتا إير لاينز هي أكبر مساهم في لاتام، إذ دفعت العام الماضي 1.9 مليار دولار مقابل حصة تبلغ 20%، في وقت كان القطاع فيه أفضل حالاً.