أبوظبي (الاتحاد)

تعكف دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي على تنفيذ مبادرة لتشجيع شركات القطاع الخاص الصغيرة والمتوسطة منها على تسويق منتجاتها محلياً، خاصة «المستلزمات الوقائية» للحد من انتشار فيروس «كوفيد  19» للاستفادة منها من قبل الجهات الحكومية المحلية والاتحادية.
وقال راشد عبد الكريم البلوشي وكيل الدائرة، إن هذه المبادرة تهدف إلى دعم شركات القطاع الخاص وتشجيعها على تسويق منتجاتها لدى الجهات الحكومية المحلية والاتحادية في إطار دعم المنتج المحلي في إمارة أبوظبي في ظل الظروف الراهنة التي فرضتها تداعيات أزمة «كوفيد 19».
وأوضح أن الدائرة بدأت التنسيق مع عدد من الشركات التي تقدم منتجات للاستخدام في تطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا، ونجحت بداية في توريد دفعة أولى بحوالي 250 ألف كمامة طبية لتصل الآن إلى مليون و100 ألف كمامة من إحدى الشركات، استفادت منها جهات حكومية اتحادية ومحلية.
ودعا في هذا السياق الجهات الحكومية الأخرى إلى الاستفادة من قائمة المنتجات التي تقدمها الشركات العاملة في إمارة أبوظبي والمتوافرة لدى الدائرة، بما يسهم في دعم المنتج المحلي، وتعزيز دور القطاع الخاص في الاقتصاد المحلي للإمارة.
وأشاد وكيل الدائرة بدعم الجهات الحكومية التي تفاعلت مع مبادرة الدائرة من خلال شراء الكمامات التي انتجتها إحدى الشركات المحلية، معرباً عن خالص شكره وتقديره لدعمها هذه الجهود التي تعزز من دور الشركات المحلية، وتمكنها من الاستمرار في المشاركة مع الجهات الحكومية للخروج من الأزمة الراهنة.
وأشار إلى أن الدائرة تعكف حالياً على حصر الشركات المحلية العاملة في إمارة أبوظبي والتي تنتج المستلزمات الصحية والوقائية بهدف الاستفادة منها من قبل الجهات المحلية والاتحادية وشبه الحكومية ضمن نظام مشترياتها بهدف تقديم الدعم لهذه الشركات للاستمرار في نشاطها الاقتصادي والمساهمة في دعم الجهود الحكومية لمحاربة انتشار عدوى فيروس كورونا.

  • «اقتصادية أبوظبي»: تسويق منتجات محلية لمستلزمات الوقاية من «كوفيد 19»
    تعزيز دور القطاع الخاص في اقتصاد أبوظبي (من المصدر)