أبوظبي (الاتحاد)
استضافت مؤسسة أبوظبي للطاقة، فعالية بمناسبة اختتام أول مجموعة من متدربي برنامج تدريب الخريجين لمرحلة «التدريب على الالتحاق بالعمل»، وهي المرحلة الأولى من البرنامج، وينتقل المتدربون الآن لمرحلة «التدريب الميداني» أثناء العمل، التي تستغرق 12 شهراً، يقضونها لدى الشركات التشغيليّة التابعة لمؤسسة أبوظبي للطاقة، لاكتساب المزيد من الخبرة العملية.
واستضافت مؤسسة أبوظبي للطاقة فعالية عن بُعد، حضرها كلٌ من جاسم حسين ثابت، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للمؤسّسة، وفرق الإدارة العليا فيها وفي شركاتها التشغيليّة، بالإضافة إلى الخريجين البالغ عددهم 92 خرّيجاً وخرّيجة لاستلام الشهادات.
وخلال الفعالية، تحدث جاسم حسين ثابت، مهنئاً الخريجين قائلاً: «يوفّر برنامج تدريب الخريجين الفرصة للشباب الإماراتيين الطموحين، لبداية مسيرة مهنية واعدة في أحد أهم القطاعات وأكثرها حيوية في الدولة، ويمثل إنجاز اليوم علامة تحوّل مهمة في رحلة المتدربين، وأنا فخور بأن أرحّب بهذه الكوادر الوطنية في القطاع، لقد أثبت متدربو برنامج تدريب الخريجين لدينا جدارتهم ومهاراتهم القياديّة، ونحن نتطلّع إلى تطوير الجيل القادم من الكوادر الإماراتيّة في الأشهر المقبلة، لتمكينهم من الحصول على مسيرة مهنيّة ناجحة، من خلال عملهم في الشركات المنضوية تحت مظلة مؤسسة أبوظبي للطاقة».
وتم تسليم نسخ إلكترونية من الشهادات على المتدربين، ضمن برنامج تدريب الخريجين خلال الفعالية.

وكانت مؤسسة أبوظبي للطاقة، قد وقعت اتفاقيّة مع شركة «كيرني» العالميّة للاستشارات الإداريّة (المعروفة رسميّاً بـ«إيه تي كيرني»)، حيث ستعمل الشركة على تدريب نخبة من متدربي برنامج تدريب الخريجين، لمدة ثلاثة أشهر مكثّفة، كجزء من بنود الاتفاقيّة.
ويكتسب المتدربون المُختارون للتدرب بنظام الانتداب لدى شركة «كيرني»، العديد من المهارات الجديدة في كثير من المجالات، بما في ذلك تطوير الاستراتيجيات وتطوير الأعمال وإدارة رأس المال البشري والإدارة المالية والهندسة الصناعيّة، وعمليات الدمج والاستحواذ والتسويق والمبيعات، وتحديد ومقارنة المعايير في القطاعات، وتكنولوجيا المعلومات.

وتجدر الإشارة، إلى أن برنامج تدريب الخريجين لقطاع المياه والكهرباء، الذي تم إطلاقه في نوفمبر 2019، مصمّم لتعزيز الكفاءة في بعض المهارات المهنيّة الاحترافيّة المحوريّة التي يزداد الطلب عليها، كالتفكير الاستراتيجي والقيادة والقدرات التنظيميّة والاتصال، والأخلاقيات والامتثال، كما يوفر البرنامج، الذي يستمر لمدة 18 شهراً، للمتدربين صورة شاملة عن نموذج العمل التشغيلي للقطاع، وذلك لضمان الاستعداد المهني عند الانتهاء منه.
وتشكل هذه الدفعة من المتدربين، التي تضم 92 خريجاً وخريجة، الفوج الأوّل من متدربي برنامج تدريب الخريجين، ويستقبل قطاع المياه والكهرباء المجموعة التالية من المتدربين في الربع الرابع من العام الحالي.