أبوظبي (الاتحاد) 

أطلقت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، برنامج النظافة والأمان، أول برنامج موثق في المنطقة، يهدف إلى الارتقاء بمعايير الصحة والنظافة وتوحيدها عبر جميع الشركات والمؤسسات ضمن قطاع السياحة من خلال شهادة رسمية.
وفي الوقت الذي تستعد فيه الفنادق ومراكز التسوق والوجهات السياحية الأخرى في أبوظبي للترحيب مجدداً بالضيوف، تسعى دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، إلى ضمان حماية صحة ورفاهية الزوار من خلال تقديم شهادات تضمن التزام الوجهات والمؤسسات السياحية داخل الإمارة بمعايير الصحة والنظافة التي يحددها البرنامج.
وقال علي حسن الشيبة، المدير التنفيذي لقطاع السياحة والتسويق في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «يهمنا بالدرجة الأولى أن يشعر المقيمون والزوار بالراحة والأمان في أبوظبي. وبالنظر إلى أهمية عوامل الصحة والنظافة التي باتت تأخذ حيّزاً كبيراً من اهتمام الكثيرين، يتعيّن على جميع المؤسسات والمنشآت السياحية الالتزام بتطبيق أعلى معايير النظافة». 
تأتي هذه المبادرة انطلاقاً من التزام الدائرة بضمان صحة وسلامة المقيمين والزوار.