ارتفعت حصيلة وفيات فيروس كورونا اليومية في فرنسا، اليوم الأحد، بشكل مفاجئ.
وأودى وباء «كوفيد- 19» بحياة 483 شخصا خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، وفق حصيلة أعلنتها وزارة الصحة الفرنسية مساء اليوم الأحد.
وزيادة اليوم في الوفيات هي الأعلى منذ أسابيع عدة. وكانت فرنسا سجلت، أمس السبت، 96 وفاة جراء المرض.
وبإضافة وفيات اليوم، يرتفع مجموعها جراء الوباء إلى أكثر من 28 ألف شخص منذ الأول من مارس.
إلا أن المؤشر الإيجابي المتواصل منذ أسابيع هو استمرار تراجع عدد الحالات التي نقلت إلى المستشفيات وإلى أقسام الإنعاش.
وقالت وزارة الصحة إن عدد الأشخاص في المستشفيات انخفض إلى 19361 من 19432 أمس السبت. كما انخفض عدد الموجودين في وحدات العناية المركزة إلى 2087 من 2132 أمس.
ورفعت فرنسا جزئيا الحجر المنزلي وإغلاق المحال الاثنين الماضي. كما سمحت بفتح بعض الشواطئ وتسيير النقل العام.
كما قيدت حركة السكان بحدود 100 كلم من مقر السكن.