حاتم فاروق (أبوظبي)

نجح مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية في مواصلة مسيرته الصاعدة مع نهاية تداولات الأسبوع الماضي، بدعم مباشر من سهم بنك «أبوظبي الأول» ليرتفع المؤشر العام للسوق بنحو 0.11% عن مستوى 4067 نقطة، فيما شهدت الأسهم المدرجة بسوق دبي ضغوطاً بيعية خصوصاً على الأسهم البنكية لينهي المؤشر العام للسوق تعاملات الأسبوع متراجعاً بنسبة 1.5% إلى مستوى 1894 نقطة.
ووفقاً للبيانات الصادرة عن سوقي أبوظبي ودبي الماليين، فقد ربحت القيمة السوقية للأسهم المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية أكثر من 3 مليارات درهم خلال جلسات الأسبوع لتصل القيمة الإجمالية للقيمة السوقية للأسهم المدرجة بالسوق مع نهاية الأسبوع إلى 454.3 مليار درهم، مقابل 451.2 مليار درهم بنهاية الأسبوع السابق، فيما شهدت القيمة السوقية للأسهم المدرجة بسوق دبي خسارة قدرها 2.2 مليار درهم، لتصل إلى 278.9 مليار درهم، مقابل نحو 281.15 مليار درهم.
وخلال جلسات الأسبوع الماضي، سيطرت النزعة الشرائية على تعاملات المستثمرين الإماراتيين والعرب والخليجيين في الأسواق المالية المحلية، ليصل صافي تعاملاتهم إلى 146 مليون درهم، محصلة شراء، في محاولة منهم لاقتناص الفرص المتاحة بالأسهم القيادية، التي اجتذبت معظم تداولات الأسواق المالية المحلية، خصوصاً مع بلوغ الأسعار لمستويات مغرية للشراء، حيث يشكل شراء الأسهم عند المستويات الحالية فرصة استثمارية على المدى الطويل، خاصة أن مكررات ربحية أسواق الامارات تعتبر من الأفضل عالميا.
وفي المقابل، جاءت تعاملات المؤسسات والمحافظ الأجنبية، بالأسواق المالية المحلية، خلال الأسبوع الماضي لتؤكد سيطرة النزعة البيعية عليها، في محاولة منها لتغطية مراكزها المالية المكشوفة عالمياً، والتي تزامنت مع تراجع مؤشرات الأسواق المالية العالمية، فيما تجاوزت قيمة تعاملات المستثمرين في الأسواق المالية المحلية، ال 3 مليارات درهم، منها 1.11 مليار درهم في سوق أبوظبي، و1.94 مليار درهم في سوق دبي.

المستثمرون الإماراتيون 
وسجلت تعاملات المستثمرين الإماراتيين في سوقي أبوظبي ودبي الماليين، بيعاً وشراءً، أكثر من 1.6 مليار درهم، منها 1.01 مليار درهم في سوق دبي، مقابل تداولات بـ 588.1 مليون درهم في سوق أبوظبي، بإجمالي عمليات شراء بلغت 844.3 مليون درهم، منها 504.3 مليون درهم، في سوق دبي، و340 مليون درهم في سوق أبوظبي.
وفي المقابل، قام المستثمرون الإماراتيون بعمليات بيع في الأسواق المالية المحلية، خلال جلسات الأسبوع الماضي، بلغت قيمتها 760.2 مليون درهم، منها 512.1 مليون درهم في سوق دبي، و248.1 مليون درهم، في سوق أبوظبي، ليصل صافي تعاملاتهم إلى 84.1 مليون درهم كمحصلة شراء، منها 91.9 مليون درهم محصلة شراء في سوق أبوظبي، و7.8 مليون درهم، محصلة بيع في سوق دبي.
وعلى صعيد آخر، غلبت النزعة البيعية على تداولات المستثمرين الأجانب، بالأسهم المحلية خلال جلسات الأسبوع، في محاولة لتغطية مراكزهم المالية المكشوفة بالأسواق العالمية والآسيوية، حيث سجلت تعاملات المستثمرين الأجانب الإجمالية في الأسواق المالية المحلية نحو 980.7 مليون درهم، منها 424.1 مليون درهم في سوق أبوظبي، و556.6 مليون درهم في سوق دبي، بإجمالي عمليات شراء بلغت 421.1 مليون درهم، منها 153.1 مليون درهم في سوق أبوظبي، و268 مليون درهم، في سوق دبي.

المستثمرون الأجانب
 وفي المقابل، قام المستثمرون الأجانب بعمليات بيع في الأسواق المالية المحلية، بلغت قيمتها 559.6 مليون درهم، منها 288.6 مليون درهم تداولات بيعية في سوق دبي، و271 مليون درهم، مبيعات الأجانب في سوق أبوظبي، ليصل إجمالي صافي استثمار الأجانب في السوقين 138.4 مليون درهم كبيع، منها 117.8 مليون درهم في سوق أبوظبي، و20.6 مليون درهم في سوق دبي.
وسجلت التعاملات الإجمالية للمستثمرين الخليجيين، نحو 185.6 مليون درهم، منها 60.6 مليون درهم، في سوق أبوظبي، و125 مليون درهم، في سوق دبي، بإجمالي عمليات شراء بلغت 105.8 مليون درهم، منها 40.9 مليون درهم في سوق أبوظبي، و64.9 مليون درهم، في سوق دبي.
ومن جهتهم، قام المستثمرون الخليجيون بعمليات بيع في الأسواق المالية المحلية، خلال جلسات الأسبوع الماضي، بلغت قيمتها 79.8 مليون درهم، منها 60.1 مليون درهم تداولات بيع في سوق دبي المالي، وأكثر من 19.7 مليون درهم، في سوق أبوظبي، ليصل إجمالي صافي استثمار الخليجيين في السوقين 26 مليون درهم كمحصلة شراء، منها 21.1 مليون درهم صافي شراء في سوق أبوظبي، و4.9 مليون درهم صافي شراء في سوق دبي.