دبي (الاتحاد)

أطلقت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات الدليل الإرشادي لتجربة المستخدم (البحث والتطبيق) الأول من نوعه، والذي يساعد موظفي تجربة المستخدم ومصممي واجهات المستخدم وغيرهم على الاستعانة بأفضل الأدوات والممارسات العالمية للتركيز على المتعامل في البحث والتصميم.
جاء ذلك خلال ورشة افتراضية عقدتها الهيئة تحت عنوان (أهم مستجدات ممكنات الحكومة الذكية) بحضور أكثر من 150 خبيراً ومهتماً من الجهات الاتحادية في الدولة.
واستعرضت الورشة أهم مستجدات مؤشرات ممكنات الحكومة الذكية مثل إطلاق محور تقييم جديد للعمل عن بعد، يقيس مدى جاهزية الجهات الاتحادية وخدماتها وموظفي التحول الرقمي لمنظومة العمل عن بعد، وإطلاق محور خاص بتقييم جودة الخدمات الرقمية عبر التطبيق الذكي، وإطلاق معايير خاصة بالتعامل مع الأزمات، وأخرى خاصة بالتوقيع الرقمي للخدمات، ومدى تطوير الجهات لخدماتها بالاستعانة بمنهجية تجربة المستخدم، وتسهيل الخدمات وتبسيطها.وقال سالم الحوسني نائب مدير عام الهيئة لقطاع المعلومات والخدمات الذكية بالإنابة، رئيس الفريق الوطني لمؤشر الخدمات الذكية: «نعيش هذه الأيام مرحلة مهمة تضمنت تطبيقا فعلياً للاستراتيجيات والخطط التي اتبعتها حكومة الإمارات وفق توجيهات القيادة الرشيدة بخصوص تمكين وتعزيز الحكومة الذكية في الدولة، لقد استطاعت دولة الإمارات العربية المتحدة أن تتعامل وبشكل حاسم وفعال مع مقتضيات المرحلة، والمحافظة على سير العمل والإنتاج في كافة القطاعات، والاستمرار في تقديم أفضل الخدمات وعلى مدار الساعة، ليضاف هذا النجاح إلى النجاحات الكثيرة التي حققتها الدولة في مجال الحكومة الذكية والتحول الرقمي وتحقيق التنمية المستدامة».