أبوظبي (الاتحاد)

أطلقت وزارة الاقتصاد منصة مخصصة لمساعدة بيئة الأعمال على التصدي لآثار فيروس كورونا COVID-19، والتي تعد منصة إلكترونية تفاعلية معرفية لدعم استمرارية الأعمال، وتحفيز الممارسات التجارية السليمة، للحد من أثر أزمة فيروس كورونا على المناخ التجاري والاستثماري في الدولة.
وتهدف المنصة التي تم إطلاقها من قبل قطاع التجارة الخارجية في الوزارة إلى تقديم مجموعة من المحاور التي تسهم في مساعدة بيئة الأعمال للتصدي لآثار فيروس كورونا، من خلال التعريف بآخر المستجدات حول الوباء في الدولة، من خلال الربط بمركز المعلومات الخاص بدولة الإمارات، وتقديم مجموعة من المقترحات والإرشادات وفق أفضل الممارسات في مجال تسيير الأعمال التجارية في ظل هذه الجائحة من حيث الإجراءات والخطوات الاحترازية التي يتعين على الشركات وأصحاب العمل لمواصلة مزاولة أعمالها، سواء في مقر الشركة، أو من خلال العمل عن بُعد.
كما توفر المنصة معلومات عن متطلبات وإجراءات التعامل مع العملاء والموردين، وتقدم مقترحات لكيفية المساهمة في زيادة المبيعات خلال هذه الجائحة، وتقديم نظرة عامة حول أبرز القطاعات المتأثرة والقطاعات الواعدة.
إلى ذلك، تستعرض المنصة حزم الحوافز التي أطلقتها دولة الإمارات لقطاع الأعمال للتصدي لآثار هذه الجائحة، سواء على المستوى الاتحادي أو المحلي، وكذلك مجموعة من الرسائل التحفيزية الموجهة إلى مجتمع الأعمال حول مكانة اقتصاد الدولة، بالإضافة إلى أبرز مميزات البيئة الاستثمارية والجانب التشريعي لبيئة الأعمال في دولة الإمارات.