دبي (الاتحاد)

أطلقت جمارك دبي ممثلة في إدارة الشؤون الإدارية مبادرتين مبتكرتين للتعقيم في بيئة العمل، وذلك حفاظاً على سلامة الموظفين، وهما جهاز (محطة الأمان)، وجهاز (مُعقم الهاتف المحمول) حيث يعمل الجهازان بتقنية عالية لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد.
ويأتي إطلاق تلك المبادرات في إطار سعي جمارك دبي لتحقيق أعلى درجات أمن وسلامة أفراد المجتمع وحمايتهم من أي مخاطر قد يتعرضون لها، ودعماً لتوجهات القيادة الحكيمة التي تضع نصب أعينها أمن وأمان الفرد والمجتمع.
ويحقق جهاز «محطة الأمان» سلامة عالية للموظفين، حيث إنه مزود بالعديد من الإمكانيات والوظائف المتعددة منها كاميرات حرارية والتي تعمل تلقائياً بإصدار إنذار تنبيهي في حالة اكتشاف درجة حرارة مرتفعة لمستخدم الجهاز وذلك لسرعة احتواء الموقف، وأخذ الحيطة والحذر، ويحتوي الجهاز أيضاً على أقنعة واقية ومعقمات أوتوماتيكية لليدين وشاشة ذكية تعرض معلومات توعوية للموظفين للتوعية بالإجراءات الاحترازية التي يجب اتباعها وإرشادات السلامة، هذا بالإضافة إلى أن الجهاز مزود بعجلات لسهولة تحريكه ونقله من مكان إلى آخر، وذلك حفاظاً على سلامة الموظفين في أماكن عملهم.
فيما وفرت الدائرة أيضاً 200 جهاز لتعقيم أجهزة الهواتف المحمولة، لكافة الإدارات والأقسام والمراكز الجمركية التابعة لها، وذلك بهدف سلامة وحماية الموظفين من خطر انتقال الفيروسات، إذ يعمل الجهاز بخاصية الأشعة الفوق بنفسجية (UV) للقضاء على البكتيريا والجراثيم والفيروسات في غضون 5 دقائق.