فرانكفورت (رويترز) 

قالت كريستين لاجارد رئيسة البنك المركزي الأوروبي أمس، إن حكومات منطقة اليورو ربما تحتاج لاقتراض 1.5 تريليون يورو إضافي هذا العام كي تكون لدى اقتصاداتها الموارد الكافية في ظل جائحة فيروس كورونا.
 وقالت لاجارد «يقدر البنك المركزي الأوروبي -في تصوره المتوسط لانخفاض الناتج المحلي الإجمالي بنحو ثمانية في المئة- أن الاحتياجات التمويلية الحكومية الإضافية في منطقة اليورو هذا العام الناجمة عن الركود وأن التدابير المالية المطلوبة ربما تتجاوز عشرة في المئة من الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو».
 وأضافت «سيضع هذا إصدار الدين الإضافي بسبب الجائحة في نطاق تريليون إلى 1.5 تريليون يورو في 2020 وحدها».