دبي (الاتحاد)

أعلنت مطارات دبي عن إطلاقها السلس لرحلات إجلاء المواطنين الهنود من مبنى المسافرين رقم 2 بمطار دبي، بالتعاون مع السلطات الإماراتية وسفارة الهند، عبر شركتي النقل الجوي الوطنيتين بالهند إير إنديا وإير إنديا إكسبرس حصراً، وحتى إشعار آخر.
وغادرت الرحلة الأولى على متن خطوط إير إنديا إكسبرس رقم IX344 أمس الأول باتجاه مدينة كاليكوت. واتخذت مؤسسة مطارات دبي عدداً من الخطوات لضمان صحة وسلامة عاملي المطار والركاب خلال عمليات الإجلاء. 
وإلى جانب إجراءات التنظيف والتعقيم العميق التي تم الانتهاء منها مؤخراً، وشملت كامل المنشأة، قامت مطارات دبي باتخاذ تدابير التباعد الجسدي على نطاق واسع في مطار دبي الدولي، ومنها اللافتات والملصقات الأرضية المخصصة لذلك الغرض، إضافة إلى مناطق الجلوس المنفصلة. وجهزت طاولات تسجيل الدخول ومكاتب الجوازات بألواح البلاستيك الشفاف بيرسبيكس لتعزيز سلامة الكوادر العاملة والملزمين بارتداء معدات الحماية الشخصية.
كما أن الدخول إلى مبنى المسافرين محصور بالركاب الحاصلين على تذاكر السفر ممن يحملون وثائق صحيحة، ويرتدون أدوات الحماية الشخصية.  ويخضع الركاب للفحص الحراري /‏‏‏أو اختبار الأجسام المضادة اللذين يجريهما فريق المركز الطبي بالمطار التابع لهيئة الصحة بدبي كجزء من الإجراءات المتخذة قبل تسجيل الدخول.
وطلبت مطارات دبي من عائلات وأصدقاء الركاب المساعدة في عملية الإجلاء ومكافحة مرض كوفيد- 19 بتوديعهم في منازلهم، وتجنب الازدحام في المطار.