سجلت الليرة التركية مستوى قياسيا منخفضا جديدا مقابل الدولار الأميركي، اليوم الخميس، وسط قلق المستثمرين من عدم كفاية الاحتياطيات لحماية الاقتصاد من تداعيات فيروس كورونا.
وتراجعت العملة اليوم إلى 7.27 ليرة للدولار متخطية قاعها السابق الذي بلغته خلال أزمة 2018 لتواصل خسائرها للجلسة الخامسة على التوالي بينما تعمل تركيا على احتواء عواقب تفشي الفيروس الذي أودى بحياة 3584 شخصا هناك.
وتراجعت الليرة واحدا بالمئة إلى 7.2690. وفقدت العملة التركية حوالي 18 بالمئة هذا العام تحت ضغط جائحة «كوفيد-19»، مع تسجيل أكثر من 130 ألف حالة إصابة في تركيا.
وتفاقمت مخاوف السوق بفعل تصريحات من مسؤول بمجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي، فهمها المتعاملون على أنها تستبعد استحداث خط مبادلة لتدعيم احتياطيات أنقرة المستنزفة.