مصطفى عبد العظيم (دبي)

تخطط الإمارات للشحن الجوي لرفع عدد طائرات الركاب التي تستخدمها في عمليات الشحن من 70 طائرة حالياً إلى 100 طائرة خلال الأسابيع المقبلة، وذلك لتلبية النمو القوي على الشحن خلال أزمة كوفيد-19 وضمان استمرارية تدفق سلاسل التوريد إلى دولة الإمارات وكافة الأسواق التي تغطيها الشبكة.
وقال نبيل سلطان، نائب رئيس أول دائرة الشحن في «طيران الإمارات»، إن الإمارات للشحن الجوي تستخدم حالياً 70 طائرة ركاب من طراز بوينج 777-300ER إلى جانب أسطول الشحن الجوي البالغ 11 طائرة من طراز بوينج 777- F بالإضافة إلى طائرة مستأجرة من طراز بوينج 747، ليبلغ إجمالي الطائرات المستخدمة للشحن 82 طائرة.
وأوضح سلطان أن الشركة تخطط لرفع عدد طائرات الركاب التي ستستخدمها في عمليات الشحن إلى 100 طائرة خلال الأسابيع المقبلة، تماشياً مع مستويات الطلب على الشحن ومن مختلف الأسواق، لافتاً إلى أن طائرات الركاب توفر طاقة تتراوح بين 50 و 60 طناً في عنابر الشحن السفلية ومقصورة الركاب، في حين أنها تصل إلى نحو 110 أطنان للطائرات المخصصة للشحن.
وكشف سلطان خلال مؤتمر صحفي عن بُعد، أن الناقلة تعمل على تنفيذ برنامج لتحويل بعض الطائرات المخصصة للركاب إلى الشحن من خلال إزالة المقاعد؛ ما يتيح مساحة أكبر وطاقة تصل إلى 75 طناً للرحلة الواحدة، مشيراً إلى أن جزءاً كبيراً من الخطط تعتمد على التطورات وحجم الطلب خلال الفترة المقبلة.
وأضاف أن الناقلة تشغل خدمات شحن إلى شبكة واسعة من الوجهات حول العالم في إطار ربط الأسواق ببعضها، مشيراً إلى أنه واعتباراً من الأسبوع الأول من مايو 2020، شغلت الشركة رحلات شحن منتظمة أسبوعياً إلى 67 وجهة عالمية عبر قارات العالم الست، بما في ذلك 11 وجهة في الشرق الأوسط، و7 في أفريقيا، و22 في آسيا.