أبوظبي (الاتحاد)

ضاعف مصرف الإمارات المركزي احتياطياته من الذهب بأكثر من 5 أضعاف خلال عام، لترتفع قيمة رصيده من سبائك الذهب إلى 5.95 مليار درهم بنهاية مارس 2020 مقارنة مع 1.14 مليار درهم بنهاية مارس 2019، كما زاد رصيد «المركزي» من الذهب بنسبة تتجاوز 47 % خلال الربع الأول من العام الجاري، إذ إن رصيده من الذهب كان يبلغ 4.04 مليار درهم بنهاية ديسمبر 2019، وذلك وفقاً للإحصائيات الرسمية الصادرة عن المصرف أمس.
إلى ذلك، تظهر الإحصائيات أن إجمالي عدد الموظفين في القطاع المصرفي بالدولة عاد للارتفاع خلال الربع الأول، إذ زاد بنحو 200 موظف جديد، ليرتفع إجمالي العاملين في القطاع إلى 35.838 ألف موظف بنهاية مارس 2020.
ويأتي ذلك رغم أن البنوك أغلقت خلال الربع الأول 17 فرعاً من فروعها بالدولة.
وبلغ صافي الاحتياطيات الدولية لدى القطاع المصرفي بالدولة نحو 450 مليار درهم بنهاية مارس 2020، بانخفاض قيمته 35 مليار درهم، وذلك نتيجة ارتفاع المطلوبات الأجنبية لدى القطاع المصرفي بوتيرة أسرع بكثير من معدل ارتفاع الموجودات الأجنبية، حيث زادت المطلوبات الأجنبية، أي ودائع واستثمارات أجنبية لدى القطاع المصرفي بالدولة بنحو 51.4 مليار درهم خلال الربع الأول من العام الجاري، لتبلغ 731.4 مليار درهم، في حين زادت الموجودات الأجنبية 20.6 مليار درهم فقط، لتصل إلى 791.6 مليار درهم خلال الفترة ذاتها.
وقدمت البنوك نحو 9 مليارات درهم قروضاً جديدة للعقارات والإنشاءات خلال الربع الأول، ليبلغ رصيد التمويل الممنوح لهذا القطاع نحو 320 مليار درهم في نهاية مارس 2020. وارتفع رصيد تمويل قطاع الأفراد خاصة لأغراض الاستهلاك، بقيمة 3.4 مليار درهم خلال الربع الأول، ليبلغ 333.4 مليار درهم بنهاية مارس. وقدمت البنوك نحو 1.4 مليار درهم تمويلات جديدة لقطاع الصناعة التحويلية. وارتفع رصيد القروض والتسهيلات الممنوحة من البنوك العاملة بالدولة إلى المؤسسات المالية غير المقيمة بنحو 12.9 مليار درهم خلال الربع الأول من 2020، ليبلغ رصيد هذا البند نحو 51.2 مليار درهم بنهاية مارس 2020 مقارنة مع 38.3 مليار درهم بنهاية ديسمبر 2019.