أبوظبي  (الاتحاد) 

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، أن مركز التحكم الرقمي «بانوراما» التابع لها استطاع تحقيق قيمة تجارية تفوق المليار دولار (3.67 مليار درهم) منذ افتتاحه قبل ثلاثة أعوام. 
ويعتبر مركز بانوراما جزءاً أساسياً من استثمارات أدنوك في مجال التكنولوجيا الرقمية والذكاء الاصطناعي، لرفع الكفاءة والارتقاء بالأداء وتمكينها من التكيف والاستجابة السريعة للتغيرات في ديناميكات الأسواق، في الوقت الذي تواصل فيه تنفيذ استراتيجيتها المتكاملة 2030 للنمو الذكي.
ويوفر مركز التحكم الرقمي «بانوراما» التابع لأدنوك، نافذة موحدة تعرض معلومات مباشرة تغطي جميع عمليات شركات المجموعة التي تضم 14 شركة ومشروعاً مشتركاً. 
وباستخدام نماذج تحليل ذكية ومنصات متطورة للذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة، يوفر مركز بانوراما وسيلة فعالة ودقيقة عن العمليات، تتيح لأدنوك معرفة واقتراح أفضل الطرق والوسائل التي تضمن الاستغلال الأمثل للأصول.

استمرارية الأعمال
وبالإضافة إلى القيمة التجارية التي حققها خلال السنوات الماضية، أثبت مركز التحكم الرقمي «بانوراما» أنه يمثل أحد الأصول المهمة لاستمرارية أعمال أدنوك خلال الفترة الحالية التي تشهد انتشار فيروس كوفيد-19، فبحكم دوره في توفير بيانات وتحليلات مباشرة وموثوقة ونماذج محاكاة وسيناريوهات مفترضة، يلعب المركز دوراً محورياً في خطط أدنوك لاستمرارية أعمالها، عبر مختلف مجالات ومراحل قطاع النفط والغاز.

وقال عبد الناصر المغيربي، نائب رئيس أول وحدة الأعمال الرقمية في أدنوك: «تتضح اليوم أهمية دمج واعتماد التكنولوجيا الرقمية في الأعمال أكثر من أي وقت مضى، فقد أسهمت استثمارات أدنوك المستمرة في التحول الرقمي، على مدار السنوات الثلاث الماضية، في تعزيز مرونتنا وقدراتنا على التكيف والاستجابة مع تغيرات مشهد الطاقة العالمي، حيث يمثل مركز التحكم الرقمي «بانوراما» في أدنوك، نافذة تعرض معلومات مباشرة تتيح لنا رصد ومراقبة جمع نشاطاتنا وأعمالنا، وضمان سرعة الاستجابة والوصول إلى المعلومات، والاستفادة من فرص التكامل والدمج بين أعمالنا في مختلف مجالات ومراحل قطاع النفط والغاز، وهذه عوامل رئيسة مطلوبة لاتخاذ قرارات ذكية فورية تتعلق بالأعمال».
وأضاف: «نحن ملتزمون بالريادة واستشراف المستقبل في جهودنا للتحول الرقمي، ومتابعة الاستثمار المسؤول، لتطوير مشاريع المرحلة التالية من مسيرتنا الرقمية، ويشمل ذلك التوسع في توظيف تطبيقات الذكاء الاصطناعي، واستخدام تطبيقات سلسلة الكتل (بلوك تشين) الجديدة، وتعزيز قدراتنا في نماذج البيانات الرقمية».

التنبؤ بفرص الأعمال
إلى ذلك، أكد الدكتور علي الشحي مدير مركز بانوراما للذكاء الاصطناعي في شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، لـ «الاتحاد» أن المركز عزز استمرارية الأعمال في شركات أدنوك مع جودة ورفع الكفاءة والأداء، خلال جائحة كوفيد -19، عبر توظيف التكنولوجيا الرقمية والذكاء الاصطناعي في رصد الأداء، والتنبؤ بفرص الأعمال داخل وخارج مجموعة شركات أدنوك، ويتم ذلك من خلال أدوات ووسائل متعددة تشمل: رصد البيانات الآنية، استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في التنبؤ، وتطوير نماذج الأداء المثالية وتحقيقها.
ويقوم مركز بانوراما، الذي تأسس عام 2018، بمتابعة أكثر من 200 ألف لوحة رقمية في أعمال «أدنوك»، كما أسهم في زيادة بنسب متباينة في القيمة المضافة للأعمال ومعدلات الإنتاج والعوائد، وعزز موقع الشركة عالمياً ضمن الشركات الرائدة في استخدام البيانات والتحول الرقمي.
وأوضح الشحي في تصريحات لـ «الاتحاد»، أمس، أن «بانورما»، يقوم بمراقبة ومتابعة مباشرة لكل العمليات التشغيلية في مواقع عمليات ونشاطات سلسلة القيمة في «أدنوك»، عبر شاشات كبرى داخل المركز.
وتابع:«تتضمن البيانات المعروضة في «بانوراما»، عمليات وكميات الإنتاج والتكرير والمبيعات والتسويق، وأماكن وجود ناقلات أسطول «أدنوك»، المختص بنقل منتجات الشركة إلى العملاء حول العالم، ومعلومات ومعايير الصحة والسلامة والبيئة في كافة شركات المجموعة، وإدارة الطاقة، وبيانات مالية، فضلاً عن بيانات السوق، كما يتيح مركز بانوراما إمكانية رصد ومراقبة معدلات الأداء».

تكامل النتائج
وقال الشحي:«يحقق «بانوراما»، ثلاث نتائج متكاملة تشمل: توفير المعلومات بشكل آني مع تحقيق الجودة والأتمتة العالية، والتحليل المتقدم للمعلومات، وتشكيل القرارات بناء على نتائج التحليلات، إذ يتم توفير النظرة الشاملة لكافة تطورات العمليات في الشركات التابعة لمجموعة أدنوك بشكل غير مسبوق.
كما أدى مركز بانوراما للذكاء الاصطناعي إلى تحسين كفاءة العمليات وتحسين سرعة الاستجابة، كما حقق الاستباقية واستشراف ومعرفة الفرص ووضع الرؤي الطموحة والمؤهلة لتحقيق الأهداف.
وتابع الشحي: عزز «بانورما» القيمة المضافة لأعمال الشركة من خلال التنبؤ والتوقع للمستقبل وبالتالي ارتفاع كفاءة الإنتاج، مشيراً إلى أن «أدنوك» كانت أول شركة تثبت قدرة وجود مركز بيانات مثل «بانوراما»، يغطي سلسلة القيمة كلها من الإنتاج وحتى عمليات المعالجة والتكرير والنقل للمستهلكين، بالإضافة إلى تعزيز أعمال المجموعة بالنسبة للأداء البيئي وكفاءة الطاقة.

استخدام «البلوك تشين» في عمليات حسابات الإنتاج
أكد علي الشحي أن «أدنوك» تعد أول شركة في العالم تستخدم «البلوك تشين» في عمليات حسابات الإنتاج، حيث توفر الحلول التكنولوجية، عبر «البلوك تشين»، رفع الكفاءة التشغيلية والارتقاء بالأداء، واختصار الوقت لتنفيذ الصفقات عبر البيانات المعتمدة، وعدم تغييرها بعد اعتمادها بصورة نهائية، والاحتفاظ بالقوائم السجلية، عبر الأتمتة، بصورة تلقائية من جانب تكنولوجيا «البلوك تشين».
كما تسهم سلسلة الكتل لنظام «بلوك تشين» في رفع الكفاءة من خلال إمكانية تتبع كل جزيء هيدروكربوني يتم إنتاجه، بدءاً من مرحلة الإنتاج، وصولاً إلى البيع.
وأفاد بأن وحدة التنبؤ بالأعطال الفنية، التابعة لمركز «بانوراما»، تسهم في خفض تكلفة الصيانة لأكثر من 2500 آلة رئيسة، ما أسهم في زيادة الإنتاج والحد من عمليات إيقاف تشغيل المكائن ورفع كفاءة واعتمادية التشغيل.
وأوضح، أن البيانات الضخمة التي يوفرها«بانوراما»، لا تتيح اتخاذ قرارات فورية فحسب، بل أيضاً تتوقع وتستجيب لمتغيرات السوق واتجاهات القطاع، وذلك على نحو أسرع.