أبوظبي (الاتحاد) 

 أطلق مكتب أبوظبي للصادرات (أدكس)، حملة وطنية تسهم في مساعدة قادة قطاع الأعمال والشركات في الإمارات، على استخدام الحلول والخدمات المالية التي يوفرها «أدكس»، لدعم توسع صادرات الشركات الإماراتية في الأسواق العالمية، وتسريع وتيرة تعافي الاقتصاد الوطني من التحديات العالمية، التي فرضتها جائحة كوفيد-19. ويعمل «أدكس»، في إطار استراتيجيته، على بناء شراكات مع مؤسسات التنمية الاقتصادية والغرف التجارية في مختلف أنحاء الدولة، للتعاون والتنسيق لعقد سلسلة من المنتديات، عبر تقنية التواصل الإلكتروني، لزيادة وعي قادة قطاع الأعمال والشركات الإماراتية، حول تعظيم الاستفادة من الأدوات والخدمات المالية، التي يوفرها مكتب أبوظبي للصادرات. وتساعد هذه الخطوة الشركات الوطنية، من تعزيز تنافسيتها ونجاحها في الأسواق العالمية، إذ تتمكن الشركات الإماراتية من التوسع في أعمالها، عبر الآلية الآمنة، التي توفرها المظلة الائتمانية لمكتب أبوظبي للصادرات.
 كما يهدف أبوظبي للصادرات «أدكس»، والذي تم تأسيسه من قبل صندوق أبوظبي للتنمية عام 2019، إلى المساهمة في زيادة حجم صادرات الشركات الإماراتية.
 وقال محمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، رئيس اللجنة التنفيذية للصادرات: «يعمل أبوظبي للصادرات على توفير حلول لهذه التحديات، لتمكين الشركات الإماراتية والمستوردين من خارج الدولة، من تمويل عقود الاستيراد والتصدير في ما بينهم، والتي تعود بالنفع المتبادل على كلاهما بشكل أسرع وأكثر سهولة». وخصص مكتب أبوظبي للصادرات (أدكس) في هذا السياق، 550 مليون درهم (150 مليون دولار) لتمويل عقود تصدير الشركات الوطنية الإماراتية.
من جانبه، قال سعيد الظاهري، مدير عام مكتب أبوظبي للصادرات (أدكس) بالإنابة: «نعمل بشكل وثيق مع شركائنا في الغرف التجارية والهيئات الاقتصادية الحكومية المعنية، التي ترسم خريطة الطريق لصادراتنا الوطنية».