دبي (الاتحاد)

بلغت كمية بضائع الشحن البحري والجوي في المراكز الجمركية البحرية ومراكز الشحن الجوي لجمارك دبي، خلال الربع الأول من العام، نحو 24.314 مليون طن.
وقال الدكتور عبدالله بوسناد، المدير التنفيذي لقطاع التفتيش الجمركي: «تتصاعد أهمية الدور الحيوي الذي تؤديه جمارك دبي بحماية المجتمع وتيسير التجارة في الأزمات العالمية، خاصة الأزمة الصحية الراهنة مع انتشار وباء كورونا على المستوى العالمي، حيث ينبغي حماية المجتمع من المخاطر الصحية للوباء، وضمان تدفق البضائع إلى الأسواق، بما فيها البضائع المرتبطة بالوقاية من الوباء ومكافحته، وفي الوقت نفسه، تأمين سلاسل الإمداد والتوزيع للمواد الغذائية والبضائع الأخرى، محلياً وإقليمياً وعالمياً، حيث تقوم دبي بمهام كبرى على هذا الصعيد، من خلال الاستمرار في ربط الأسواق الدولية لكافة دول العالم، عبر نقل البضائع بينها، باستخدام الموانئ والمطارات والمناطق الحرة والطرق البرية في الإمارة في استيراد البضائع إلى الأسواق المحلية، وإعادة تصديرها إلى الأسواق الإقليمية والدولية».
وأضاف: «رغم الصعوبات والمخاطر الراهنة، يواصل ضباط التفتيش الجمركي، والموظفون العاملون في مراكزنا الجمركية، أداء مهامهم الحيوية بتفانٍ وإخلاص، متخذين كل الاحتياطات اللازمة».