لندن (رويترز) 

قال محللون لدى بنك أوف أميركا في مذكرة بحثية أسبوعية، إن تدفقات صناديق الاستثمار تشير إلى انحسار انتعاش قوي وقع في الآونة الأخيرة للأسهم العالمية، وبقية فئات الأصول في الأسابيع القادمة.
وتكشف بيانات عالجها بنك الاستثمار على مدى الأسبوع الماضي، عن أن المستثمرين ضخوا 91.5 مليار دولار في النقد الذي يُعتبر ملاذاً آمناً، و10.6 مليار دولار في السندات، و0.8 مليار دولار في الذهب، بينما جرى سحب 6.7 مليار دولار من الصناديق التي تركز على الأسهم. كما عانت الأسواق الناشئة أيضاً، إذ شهدت صناديق الدين نزوح تدفقات بقيمة 1.5 مليار دولار في انخفاض للأسبوع الثامن على التوالي خلال الأسابيع التسعة الماضية.