رشا طبيله (أبوظبي)

وجهت دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي، أمس، المنشآت الفندقية والسياحية بالالتزام بالاشتراطات والمعايير التي وضعتها الدائرة، استعداداً لإعادة تشغيل المرافق التابعة لها مثل المطاعم والصالات، على أن يتم منح الموافقة لإعادة التشغيل بعد التأكد من تطبيق تلك الاشتراطات والمتطلبات.
ويأتي ذلك تماشياً مع توجيهات الجهات المعنية الصادرة في الدولة فيما يتعلق بالتدابير الوقائية الخاصة بفيروس كورونا، وفيما يتعلق بدعم وتنمية القطاع السياحي والاقتصاد الوطني، بما لا يتعارض مع الصحة العامة وأمن وسلامة المجتمع.
وتتمثل الاشتراطات بالنظافة والتعقيم، والتباعد الجسدي، وتنظيم التجمعات، والإجراءات الخاصة بالموظفين. وتفصيلاً، أشارت الدائرة في تعميم أصدرته أمس، إلى أن هذه الاشتراطات تتمثل بتحديد ساعات عمل المرافق في الفنادق والمنشآت السياحية وذلك من الساعة 6 صباحاً لغاية الساعة 9 مساء، وضرورة التعقيم الدوري وبالأخص النقاط التي يلمسها الزبائن، إضافة إلى دورات المياه بعد كل استخدام، مع التأكد من توفير معقمات الأيدي عند كل مدخل للمنشأة.

ومن المتطلبات تحديد مداخل ومخارج منفصلة، وتركيب أجهزة التعقيم والكشف الحراري على المداخل، مع الالتزام بمنع دخول أي شخص يعاني من حرارة مرتفعة، وإلزام جميع الأفراد بالكشف الحراري بمن فيهم الموظفون، والزوار والمتعهدون، مع ضرورة ربط الكاميرات مع نظام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث.
وأكدت الدائرة ضرورة تخصيص غرفة عزل منفصلة، في حال تواجد أفراد من الحالات المشتبه بها، مع توفير طاقم المسعفين طوال ساعات العمل، إضافة إلى إلزام جميع الزوار باستخدام الكمامات والقفازات والتقيد بها، وعدم استقبال الزوار بخلاف ذلك.
ومن الضروري تعقيم المطاعم والمرافق وتنظيفها بشكل دوري، بما في ذلك الطاولات والأسطح والمقاعد (نسبة التطهير 75%) وذلك بعد كل استخدام، واعتماد أدوات مائدة تستخدم لمرة واحدة فقط، فضلاً عن التأكد من تنظيف دورات المياه بشكل دوري، وتخصيص فريق للقيام بالتنظيف بعد كل استخدام، فضلاً عن عمليات التنظيف المستمرة لكل المداخل وأي أسطح يتم لمسها من قبل الزوار.

دفع إلكتروني
وأكدت الدائرة ضرورة تشجيع الزوار على استخدام أنظمة الدفع الإلكترونية لضمان التقليل من اللمس ونقل العدوى، مع عدم رفض الدفع النقدي والتأكد من توفير معقمات اليد عند مناطق الدفع، إضافة إلى إيقاف خدمات صف السيارات وعدم توفير الخدمة للزوار، فضلاً عن التأكد من اتباع الإجراءات الوقائية فيما يتعلق بعمليات نقل وتفريغ المؤن والمواد للمرافق في كافة مراحلها.
التباعد الجسدي
وفيما يتعلق باشتراطات التباعد الجسدي وتنظيم التجمعات، وجهت الدائرة المنشآت الفندقية والسياحية بتحديد علامات التباعد الجسدي لضمان تطبيقها على الأرضيات والسلالم المتحركة، مع تخصيص المصاعد فقط لأصحاب الهمم وبسعة شخصين فقط، إضافة إلى التحكم بازدحام المطعم، والسماح لـ 4 أشخاص كحد أقصى لكل طاولة، مع اعتماد مسافة تباعد 2.5 متر كحد أدنى بين الطاولات، إلى جانب تخفيض الطاقة الاستيعابية للمرافق إلى 30% والتأكد من تخصيص مسافة مترين بين الأفراد.
وأكدت الدائرة على ضرورة تخصيص لائحة عند المدخل الخاص بها لتحديد العدد الكلي المسموح به من الزوار داخل مرافقها، وعدم القيام بأي نشاط ترفيهي داخل المرافق، إضافة إلى السماح للزوار بالبقاء داخل المرافق لمدة لا تزيد على 3 ساعات، وتعطيل جميع شاشات اللمس، إن وجدت، ضمن المرافق، فضلاً عن توفير علامات تذكيرية للحرص على التباعد الجسدي بلغات مختلفة في أنحاء المرافق.

الموظفون
وجهت الدائرة بضرورة فحص الموظفين كل أسبوعين وموافاة الدائرة بالنتائج على البريد، وإجراء فحص كوفيد -19 لكافة الموظفين قبل إعادة التشغيل، إضافة إلى ضرورة فحص الموظفين والحصول على النتائج، مع العلم بأن على المنشآت انتظار نتيجة الفحص للسماح للموظفين الذين تظهر فحوصاتهم سلبية بالكوفيد- 19 ومباشرة أعمالهم.
وفي حال تعذر على المنشآت تأمين الفحص، وجهت الدائرة بضرورة إخطارها، كي يتسنى لها التنسيق اللازم مع الجهات ذات الصلة للقيام بالفحص.
وأكدت الدائرة ضرورة تزويدها ببيانات موظفي المطاعم السياحية والصالات «لاونج» في المنشآت وبشكل فوري، لتشمل اسم الموظف ورقم الهاتف المتحرك والمسمى الوظيفي.
وأكدت الدائرة ضرورة إلزام الموظفين باستخدام الكمامات والقفازات وتبديلها بشكل متكرر، وفحص درجة حرارة الموظفين يومياً وبشكل دوري خلال ساعات العمل، وإطلاع الموظفين على آليات وخطط الاستجابة فيما يتعلق بالتعامل مع الحالات المشتبه بها.

التدابير الوقائية
أكدت الدائرة ضرورة زيادة عملية التعقيم والتنظيف للمرافق بشكل دوري، والتركيز على كل من منطقة استقبال الزوار، وكراسي الانتظار، وأزرار المصاعد، إضافة إلى مقابض السلالم المتحركة، ومقابض الأبواب والسلالم، دورات المياه وغيرها من المرافق التي يستخدمها الزوار، إضافة إلى توفير إرشادات السلامة والوقاية من العدوى بلغات مختلفة في أنحاء المرافق، فضلاً عن توثيق عمليات التنظيف والتطهير في سجلات التنظيف، مع ذكر المواد المستخدمة في التطهير.
ووجهت بضرورة القيام بعملية تنظيف وتطهير شاملة لجميع المرافق بعد ساعات العمل اليومية.

إلزامية التطبيق 
شددت الدائرة على أنه سيتم منح الموافقات لإعادة تشغيل المرافق المشار إليها بعد التطبيق والالتزام بكل الاشتراطات، وموافاتها بها، حيث إن الاشتراطات الموضوعة تندرج ضمن إطار تزويد المنشآت بالتوجيهات والإجراءات الواجب اتباعها كي يتم منح الموافقات اللازمة، ولا تعد موافقة على إعادة التشغيل. وسيتم تفتيش المنشآت السياحية والفندقية من قبل مفتشي الدائرة، للتحقق من الالتزام بهذه التعليمات، حال منح الموافقة من قبل الدائرة.