حذر رئيس البنك المركزي الأميركي جيروم باول، اليوم الأربعاء، من أن الاقتصاد الأميركي «قد يتراجع إلى مستوى غير مسبوق في الربع الثاني» من 2020 بسبب وباء كوفيد - 19.
وأعلن باول، خلال مؤتمر صحفي «لا نعرف بعد حجم ومدة التباطؤ الاقتصادي وهما إلى حد كبير رهن بسرعة احتواء الفيروس»، مشدداً على أن الاحتياطي الفدرالي سيسعى إلى ضمان «انتعاش متين قدر الإمكان».
ولتحقيق هذه الغاية، سيستخدم البنك المركزي كل الأدوات المتاحة لأن الاقتصاد «سيحتاج بالتأكيد إلى دعم أكبر» مما قدم حتى الآن، على قول باول.
وصادقت الإدارة الأميركية، حتى الآن، حتى حزم لدعم الاقتصاد. ووقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الجمعة الماضي، خطة مساعدة اقتصادية جديدة بلغت قيمتها 384 مليار دولار أميركي لمساعدة الشركات المتوسطة والصغيرة والمتشفيات التي توقفت عن إجراء الكثير من العلاجات والعمليات الجراحية بسبب استقبالها لمرضى كورونا.
وبتوقيع هذه الخطة الجديدة، ارتفع الإنفاق الكلي لمواجهة الأزمة في الولايات المتحدة إلى مبلغ غير مسبوق يقرب من ثلاثة تريليونات دولار.