أبوظبي (الاتحاد)

استكملت شركة القابضة (ADQ) عملية الاستحواذ على شركة الإنشاءات البترولية الوطنية، عقب شرائها حصة 30% من أسهم «الإنشاءات البترولية» من شركة اتحاد المقاولين العالمية. 
واستحوذت «القابضة» (ADQ)، على الأسهم الباقية من شركة الإنشاءات البترولية الوطنية بعد إعلانها، الشهر الماضي، عن إضافة 14 شركة إلى محفظتها، منها الشركة القابضة العامة «صناعات»، التي كانت تمتلك حصة الأغلبية في شركة الإنشاءات البترولية الوطنية. 
وقال محمد حسن السويدي، الرئيس التنفيذي لشركة «القابضة»: «تضم محفظة «القابضة» عدداً من أكثر الشركات نجاحاً وطموحاً في إمارة أبوظبي، ونحن نتطلع إلى العمل عن قرب مع شركة الإنشاءات البترولية الوطنية، مع استمرارنا في تطوير محفظة عالمية المستوى من الشركات التي تضيف قيمة ملموسة إلى اقتصاد الإمارة». 
وأضاف: «من شأن شركة الإنشاءات البترولية الوطنية أن تساعد على تطوير قطاع النفط والغاز بدولة الإمارات، وتعزيز مكانة إمارة أبوظبي، كوجهة عالمية سريعة النمو لعمليات الهندسة والمشتريات والإنشاءات في قطاع الطاقة، وبالتالي المساهمة في النمو الاقتصادي بشكل عام في دولة الإمارات». 
وأضاف: «يعد قطاع التصنيع المحلي أحد الركائز الأساسية لاستراتيجية النمو في «القابضة». وسيكون لشركة الإنشاءات البترولية الوطنية إلى جانب عدد من الشركات الأخرى التابعة لنا، دور محوري في تشكيل مستقبل هذا القطاع. وسنتعاون مع شركة الإنشاءات البترولية الوطنية لتحديد الفرص وأوجه التعاون التي تحقق منفعة مشتركة، بهدف المساعدة على تعزيز عائدات الصناعات الوطنية على الصعيدين المحلي والدولي». 
وسجلت شركة الإنشاءات البترولية الوطنية نمواً قياسياً خلال عام 2019، مع تحقيقها أعلى إيرادات منذ تأسيسها في عام 1973. وواصلت الشركة من خلال عملياتها التركيز على إضافة القيمة للاقتصاد الوطني، مسجلة أكثر من مليار درهم من عقود الشراء والخدمات المحلية خلال العامين الماضيين. 
كما أعلنت شركة الإنشاءات البترولية الوطنية، أيضاً، عن مجلس إدارة جديد برئاسة خليفة سلطان السويدي، الرئيس التنفيذي للمحافظ الاستثمارية في «القابضة».
وقال خليفة السويدي: «تضع شركة الإنشاءات البترولية الوطنية أسساً قوية لتحقيق النمو على المدى البعيد، مدفوعةً برؤيتها الاستراتيجية وما تمتلكه من خبرات إدارية وتشغيلية. وتواصل شركة الإنشاءات البترولية الوطنية، من خلال توجيهات «القابضة»، التركيز على نقاط قوتها الأساسية، المتمثلة في تقديم خدمات استثنائية للهندسة والمشتريات والإنشاءات، بما في ذلك المشاريع المتطورة التي تدعم البنية التحتية لقطاع النفط والغاز في دولة الإمارات. وتسعى شركة الإنشاءات البترولية الوطنية، أيضاً، إلى القيام بالمزيد من التوسعات الدولية، بعد تحديد الفرص في الأسواق الأساسية، مثل السعودية ومصر والكويت والبحرين ودول أخرى».