مصطفى عبدالعظيم (دبي)

أكدت مؤسسة أوكسفورد بيزنس جروب أن حكومة أبوظبي وضعت المشاريع الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة في صدارة أولوياتها ضمن برامج وحزم التحفيز الاقتصادي التي أعلنها المجلس التنفيذي مؤخراً لاحتواء الآثار الاقتصادية لفيروس كورونا المستجد.
وقالت المؤسسة في تقرير أصدرته أمس: «إن هذا الاهتمام يعكس الدور المهم لهذا القطاع ويرسم ملامح مستقبل الشركات الناشئة في أبوظبي بعد تجاوز أزمة «كوفيد-19»، التي أظهرت أيضاً التطور الكبير في مجال الخدمات السحابية التي تقدمها مراكز البيانات المحلية والتي ساهمت بدورها في تسهيل العمل والدراسة عن بُعد».
 وأشارت المؤسسة في تقريرها إلى أن حزمة الحوافز الاقتصادية، التي تضمنت 16 مبادرة جديدة لحماية الشركات والأسر وتعزيز ثقة المستثمرين والمتعاملين في الأسواق، ركزت على الضمانات الائتمانية لتحفيز تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة عن طريق البنوك المحلية، ومن بينها تخصيص 3 مليارات درهم لبرنامج الضمانات الائتمانية لتحفيز تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة عن طريق البنوك المحلية، والذي يدار من قبل مكتب أبوظبي للاستثمار، بهدف تعزيز قدرة هذه الشركات على اجتياز بيئة السوق الحالية، في حين أن الشركات الناشئة مؤهلة للحصول على دعم الكهرباء حتى نهاية العام.