دبي (الاتحاد)

تنطلق اليوم أعمال النسخة السادسة من المؤتمر العالمي السنوي للمناطق الحرة عبر الإنترنت من دبي، بعنوان: «صناعة القيمة في المناطق الحرة وربط جميع الأطراف المعنية». وذلك ضمن خمسة محاور رئيسة لمساعدة مشغلي المناطق الحرة والسلطات والمسؤولين الحكوميين والشركات الخاصة للعمل معًا لخلق قيمة للمناطق الحرة. يستعرض المحاور الخمسة 20 خبيراً عالمياً لمناقشة مستقبل المناطق الحرة ضمن الأوضاع الراهنة لتفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وبعد مرور الجائحة، إضافة إلى محاور أخرى تتعلق بصناعة المناطق الحرة بشكل عام في جميع أنحاء العالم.
وتعد النسخة السادسة من المؤتمر  الأكثر أهمية لقطاع المناطق الحرة عالمياً. على مدى ثلاثة أيام، سيتضمن المؤتمر مكتبة مرئية مقدمة من خبراء عالميين في المحاور التي تدور حول التجارة العالمية والاستثمار والتجارة غير المشروعة. 
أكد الدكتور محمد الزرعوني، رئيس المنظمة العالمية للمناطق الحرة أهمية دور المنظمة في دفع عجلة النمو والازدهار للمناطق الحرة مع مراعاة سرعة استجابتها وحرصها على تحويل المؤتمر إلى نسخة رقمية تركز  على تبني المناطق الحرة المرونة خلال جائحة كورونا، حيث قال: «سوف يخرج قطاع المناطق الحرة أقوى من هذه الأزمة.