موسكو، لندن (رويترز) 

قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أمس، إن أسواق النفط تبدأ التوازن فور سريان اتفاق خفض إنتاج النفط في مايو لكن من المرجح عدم حدوث زيادة كبيرة في الأسعار في المستقبل القريب بسبب ارتفاع مستويات المخزون العالمي.  واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون آخرون كبار منهم روسيا على خفض إنتاج النفط بنحو عشرة ملايين برميل يوميا، أو ما يعادل عشرة بالمئة من الإنتاج العالمي في مايو ويونيو.  ومن المتوقع أن تكون هناك تخفيضات أخرى في الإنتاج من بلدان، مثل الولايات المتحدة وكندا والنرويج والبرازيل لمكافحة تداعيات الانتشار العالمي لجائحة فيروس كورونا التي أثرت سلباً على النشاط الاقتصادي في أنحاء العالم.  وكشفت بيانات من شركة كبلر للمعلومات أن الطلب على الوقود تراجع 30 % عالمياً، وأصبحت أماكن التخزين ثمينة، حيث امتلأ نحو 85% من مناطق التخزين البرية في أنحاء العالم حتى الأسبوع الماضي.
 وتراجعت أسواق النفط في ثمانية من التسعة أسابيع الماضية.
 إلى ذلك، قالت شركة لتتبع شحنات النفط أمس، إن إمدادات نفط أوبك ارتفعت في أبريل لأعلى مستوياتها منذ ديسمبر 2018، إذ ضخ المنتجون النفط بأكبر قدر ممكن قبل سريان اتفاق جديد بشأن الإمدادات في مايو.  وقال دانيال جيربر الرئيس التنفيذي لبترو لوجيستيكس، إن الزيادة على أساس شهري أكثر من مليوني برميل يومياً.