سنغافورة (وكالات)

انخفضت أسعار النفط أمس وسط مؤشرات على امتلاء طاقة التخزين العالمية سريعاً، وقادت الخسائر العقود الآجلة للنفط الأميركي، التي انخفضت أكثر من دولارين، بسبب مخاوف من قرب وصول طاقة التخزين بمركز كوشينج في أوكلاهوما للطاقة القصوى.
وارتفعت مخزونات الخام الأميركي إلى 518.6 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 17 أبريل مقتربة من مستواها القياسي على الإطلاق عند 535 مليون برميل الذي سجلته في 2017.
 ونزلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي لشهر يونيو 2.05 دولار أو 12.1% إلى 14.89 دولار للبرميل بحلول الساعة 0638 بتوقيت جرينتش، بينما انخفض خام برنت 1.08 دولار، ما يعادل 5% إلى 20.36 دولار للبرميل.  
 وسجلت التعاملات الآجلة على النفط خسائر للأسبوع الثالث على التوالي الأسبوع الماضي، وأنهى برنت الأسبوع منخفضاً نحو ‭24‬% وفقد خام غرب تكساس 7%.
وقالت مصادر مطلعة إن كوريا الجنوبية لم يعد لديها أي سعات تجارية إضافية لتخزين النفط، ما يمكن أن يزيد الطلب على ناقلات النفط والوقود لاستخدامها كمستودعات تخزين مؤقتة.
 وقالت وكالة انترفاكس للأنباء أمس، نقلاً عن رئيس علاقات المستثمرين بشركة «لوك أويل» إن روسيا ستخفض إنتاجها من النفط في مايو بنسبة 19% إلى 8.5 مليون برميل يومياً.
 وقال ألكسندر باليفودا إن «لوك أويل» ستقلص إنتاجها النفطي في روسيا بمقدار 300 ألف برميل يومياً في مايو، مقارنة مع فبراير.  كما خفضت شركة «تاتنفت» الروسية للنفط إنتاجها بنحو 20% الشهر الجاري قبل بدء سريان اتفاق خفض الإمدادات العالمي في أول مايو بسبب امتلاء طاقة التخزين وضعف الطلب الأوروبي.