حسونة الطيب (أبوظبي)

بالخضرة الدائمة التي تلازم شجرتها، وثمارها التي تتلون باللون الأحمر إعلاناً ببلوغها مرحلة النضج، قلَّما يختلف اثنان حول حبوب البن، التي يصنع منها شراب له عشاقه، وتمثل مصدر رزق وفير لمن يزرعونه حول العالم. حيث يعتبر البن، السلعة الأكثر تداولاً في العالم بعد النفط، فلا يكاد يخلو بيت منه في العالم. ويختلف البن، باختلاف مذاقه وموطن زراعته، وبالتالي سعره، حيث تجود زراعته في الدول ذات المناخ الاستوائي حول العالم، من إثيوبيا إلى نيكاراجوا. 
ويعود موطن شجيرة البن، إلى القرن الحادي عشر بمنطقة هرر شرق إثيوبيا، التي كان يقطنها خليط من السودانيين والكينيين آنذاك. في البداية، ارتبط شرب القهوة ببعض الطقوس الدينية في العالم الإسلامي، حيث كانت تعين على السهر في العبادة. ولاحقاً، ظهر استهلاك القهوة، كمشروب على الطريقة الحديثة، في اليمن بمنتصف القرن الخامس عشر. ولتفرد هذا المشروب، أو لغرام الناس به، روى الناس قصصاً عديدةً عن كيفية نشأته، خاصة في منطقة «موكا» أو اليمن الحالية، وعدد من دول الشرق الأوسط، وصبغوها بصبغة روحية، أما من كرهوه لسبب ما، فجعلوه مشروب الشيطان. وتقول إحدى الروايات من إثيوبيا، إن راعي غنم اسمه كالدي لاحظ أن غنمه تزداد نشاطاً عندما تأكل من زهرة البن ولا تنام في الليل، فأخبر رئيس الدير المحلي، الذي جفف الحبوب ورماها في النار لتنبعث منها رائحة ذكية ساحرة، فقرر غليها، ليصنع أول كوب قهوة في العالم. 
وينقسم البن إلى نوعين، أرابيكا، الذي يشكل 70% من الإنتاج العالمي، ويمتاز طعم قهوته بالحموضة العالية، مع ميل نكهته إلى الأزهار أو الكرز. ويزرع هذا النوع في المناطق المرتفعة، مثل نيكاراجوا وإثيوبيا والبرازيل والمكسيك. أما روبوستا، التي تشكل 30% من الإنتاج العالمي، فتمتاز بصغر حجم حبوبها الدائرية.
ويساعد تناول القهوة في الحماية من، مرضي باركنسون والسكري من الدرجة الثانية، وأمراض الكبد، بما فيها سرطان الكبد، والسكتة القلبية. لكن يرى البعض أن الإفراط في شرب القهوة، يؤدي لارتفاع ضغط الدم ويؤثر على الحوامل والمرضعات، كما ينتج عنه ارتفاع الكوليسترول.
وبلغ الإنتاج العالمي من البن في موسم  2019، نحو 10ملايين طن متري. وتعتبر البرازيل أكبر دولة منتجة للبن في العالم، بنحو 2.59 مليون طن متري في موسم 20-2019، من مجموع 300 ألف مزرعة في أرجاء البلاد، تليها فيتنام بنحو 1.65 مليون طن، وكولومبيا 8.1 ألف طن. 
وناهزت صادرات البن العالمية، نحو 20 مليار دولار في 2019، من سوق تقدر قيمتها بنحو 27 مليار دولار، وكان من المتوقع أن تحقق نمواً سنوياً بنحو 6.7% في الفترة بين 2019 إلى 2025 وتوفير نحو 125 مليون وظيفة حول العالم. ويستهلك العالم، 2.25 مليار كوب قهوة يومياً، ليقارب الاستهلاك العالمي 169.3 مليون جوال، سعة 60 كيلو جراماً، خلال موسم 20-2019.