دبي (الاتحاد)

أطلقت سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي «دافزا» حزمة حوافز وتسهيلات دعماً لشركات المنطقة الحرة التي تتخذ من «دافزا» مقراً لها، حرصاً على استمرارية أعمالها في شتى القطاعات الاقتصادية التي تعمل بها، وذلك تخفيفاً من حدة التأثيرات الاقتصادية والإجراءات الاحترازية لما يشهده العالم في هذه الفترة.
وتأتي هذه الخطوة بشكل أساسي لتعزيز قدرة الشركات على التكيّف مع التقلبات العالمية ومنحها المرونة الكافية لتخفيف حدة تأثيرات الوضع الاقتصادي الحالي، حيث تضمنت تأجيل دفع الإيجارات لمدة تصل إلى 3 أشهر وتيسير الدفعات المالية من خلال أقساط ميسرة بصورة شهرية، إلى جانب إعفاء تجار ومحال التجزئة في المنطقة الحرة من قيمة الإيجار مدة 3 أشهر، ورد كل مبالغ التأمين على المساحات المستأجرة وجميع ضمانات العمالة للشركات، إضافة إلى إعفاء الشركات الجديدة من رسوم التسجيل والترخيص، فضلاً عن إلغاء الغرامات على الشركات. 
وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس سلطة المنطقة بمطار دبي: «نسعى من خلال هذه الحزمة إلى تقليل تداعيات هذه الأزمة على الشركات والتضامن معهم لتجاوز تحديات تفشي فيروس «كوفيد-19» عالمياً، ما يعكس التزامنا الحقيقي كشريك استراتيجي لمتعاملينا بتوفير البيئة الملائمة لاستدامة واستمرارية الأعمال رغم التقلبات والظروف الاقتصادية العالمية، حيث تأتي هذه الحزمة في وقتٍ تواجه فيه هذه الشركات ظروفاً استثنائية تؤثر بشكل غير متوقع على مختلف أنواع الأعمال والأنشطة». 
وأضاف سموه: «تعتبر المنطقة الحرة بمطار دبي شريكاً هاماً لمختلف الشركات التي تعمل في أكثر من 20 قطاعاً اقتصادياً حيوياً من دافزا، وتسهل هذه الحزمة حركة تجارة الشركات وعملياتها التشغيلية، ونحرص على طمأنتهم خلال هذه المرحلة الصعبة التي تشكل تحديات كبيرة للوضع الاقتصادي المستقبلي العالمي، في إشارة إلى أن استثماراتها وأعمالها بمكان آمن سيمكنها من تجاوز هذه المرحلة والخروج منها أقوى مما كانت عليه». 
من جانبه، قال الدكتور محمد الزرعوني مدير عام «دافزا»: «تؤكد مجموعة الحوافز والتسهيلات الجديدة على جهود دافزا المتواصلة في تقديم كل أشكال الدعم لشركات ومتعاملين دافزا، وتأتي بمثابة استكمال لسلسلة التسهيلات وخدمات الدعم التي نوفرها لهم خلال مرحلة اقتصادية تؤثر على عملياتها بشكل مباشر وقد تضعها في ظروف صعبة على المديين القصير والبعيد، ويأتي ذلك تأكيداً بأننا عضيد لهم بكافة الظروف فهم يمثلون إحدى دوافع محركاتنا الاقتصادية ودعمهم الآن هو دعم لاقتصادنا والاقتصاد العالمي وهي المعادلة التي نحرص على توازنها لكي تحقق استفادتها لجميع الأطراف، وهكذا هي دافزا تعمل بكل تفاعل وتكامل مع شركائها الاستراتيجيين لضمان استمرارية واستدامة الأعمال وتوفير كافة سبل الدعم».