دبي (الاتحاد)

أطلقت «علاء الدين لايف»، منصتها التجريبية لخدمات الاتصال الأولى من نوعها في العالم، لمساعدة مستخدمي خدمات الاتصالات في معرفة الباقات المتاحة ومقارنة الأسعار، كما تتيح وصول العملاء إلى عدد من منافذ التوزيع وتقييم تجاربهم ومشاركتها.
 وقال عثمان سلطان الذي يشغل منصب رئيس مجلس إدارة المنصة الرقمية الجديدة، إن الشركة الناشئة اختارت الإمارات لإطلاق نسخة المنصة الجديدة نظراً للتقدم الهائل الذي حققه القطاع على مستوى جودة وتنوع الخدمات.
 وأكد خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد عبر برنامج للمؤتمرات المرئية، أن التطور الفائق للشبكات في السوق المحلية كان محوراً رئيساً لدعم استمرارية الأعمال بشكل فعال على الرغم من التحديات التي فرضتها جائحة «كوفيد 19» على المستوى العالمي، متوقعاً تعاظم دور الاتصالات في حياتنا بعد تلاشي كورونا.
  ولفت إلى أن المنصة الجديدة مجانية ولن تقوم بتحصيل أي رسوم إضافية من المشتركين من خدمات الاتصالات، لاسيما أن الهدف الرئيس لها هو تحقيق الوفرات للعملاء ومساعدتهم على اختيار الباقات الأنسب لاحتياجاتهم.
 ونوه بأن المنصة ستصب في صالح العملاء والمشغلين على حد سواء.
 وقال إن الشركة لديها خطة توسع طموحة في جميع الدول العربية بدءاً من المملكة العربية السعودية ومصر والأردن، مشيراً إلى أنها ستبدأ عدداً من الجولات التمويلية لجذب رؤوس الأموال التي تبحث عن فرص استثمارية واعدة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. 
 من جانبه، قال شوبرا داس، المؤسس، الرئيس التنفيذي للمنصة الرقمية، إن دراسة استطلاعية أجرتها «علاء الدين لايف» بينت أن 20% فقط من عملاء دولة الإمارات يعتقدون بأنهم يشتركون في باقة مناسبة لهم  للهواتف المتحركة، في حين يعتقد 70% أنه يمكنهم توفير مبلغ معتدل إلى كبير من خلال الانتقال إلى باقة أخرى تناسب احتياجاتهم أكثر.