براغ (د ب أ)

فقد نحو 11% من التشيكيين وظائفهم خلال الشهر الذي تلا إغلاق حكومي شمل الكثير من قطاع الخدمات والترفيه، فرضته البلاد للحد من انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19). وذكر راديو براغ التشيكي أن 12% لم يعودوا يحصلون على أجورهم في الوقت المحدد، بحسب استطلاع إلكتروني أجرته وكالة «بيهافيو» البحثية عن الفترة بين 14 مارس، وهو اليوم الذي دخل فيه الإغلاق الحكومي حيز التنفيذ، و14 أبريل.  ويشير الاستطلاع أيضاً إلى أن المدخرات نفدت من 34 بالمئة من التشيكيين خلال تلك الفترة وقال نحو نصف الذين شملهم الاستطلاع إن الأموال التي لديهم تكفي شهراً واحداً فقط. وسجل الاستطلاع أيضاً الخوف من حدوث أزمة اقتصادية ناتجة عن الجائحة بين 49% من المستطلعة آراؤهم، بينما قال 43% إنهم يخشون الفيروس نفسه. ومن ناحية أخرى، قال 25 % من المشاركين في الاستطلاع إنهم لا يعتقدون أنهم سوف يتأثرون بأي تعثر اقتصادي ناتج عن الجائحة.