حسام عبد النبي (دبي)

قررت الهيئة الاتحادية للضرائب، تقديم تسهيلات جديدة للمواطنين لتمكينهم من استرداد ضريبة القيمة المضافة المستحقة لهم والمدفوعة من قبلهم عن بناء مساكنهم الجديدة.
وتأتي هذه التسهيلات في إطار إصدار الهيئة الاتحادية للضرائب عدداً من القرارات الاستثنائية للتسهيل، ودعم ومساندة دافعي الضرائب وتمكينهم من أداء التزاماتهم الضريبية دون مواجهة أي صعوبات، في ظل الالتزام بإجراءات تقييد الحركة على مدار الـ24 ساعة في بعض مناطق الدولة.
وأكدت الهيئة لـ«الاتحاد» أنه تقرر صرف المبالغ المستحقة للمواطنين لاسترداد الضريبة على فواتير الشراء المختومة والمعتمدة بشكل سريع (عبر تحويلها إلى الحساب المصرفي الخاص بمقدم طلب الاسترداد)، على أن يتم صرف المبالغ المستحقة الباقية على فواتير الشراء (غير المختومة حالياً) فور تمكن المواطن من اعتمادها من جهة شراء السلع الخاضعة للضريبة، وانتهاء عملية معالجة طلب الاسترداد.
وجاء قرار الهيئة بعد أن استفسر مواطنون عن كيفية استرداد ضريبة القيمة المضافة المستحقة عن بناء مساكنهم الجديدة في ظل مطالبة جهة التدقيق على طلب الاسترداد بأن تكون جميع الفواتير مختومة بختم «مدفوع».
وقال مواطنون لـ«الاتحاد» إنهم تقدموا بطلب استرداد الضريبة على بناء سكن المواطنين عبر المنصة الإلكترونية، وبعد إرفاق المستندات المطلوبة تلقوا اتصالاً من شركة التدقيق على الفواتير، تطالبهم بتعديل بعض الفواتير بحيث تتضمن اسم المواطن المستحق لطلب استرداد الضريبة، وأن تكون جميع الفواتير مختومة بختم «مدفوع».
وأضافوا أنهم تمكنوا من تنفيذ المتطلبات المطلوبة في بعض الفواتير، ولكنهم واجهوا صعوبات عدة في استكمالها، نظراً للإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة للحد من تفشي فيروس كورونا على مدار الـ24 ساعة في دبي وعشر ساعات في باقي إمارات الدولة، وتنفيذ إجراءات التباعد الجسدي، حيث إن الكثير من الشركات التي تعاملوا معها «مغلقة» وبعض المورّدين للخدمات كانوا في شركات من خارج الدولة، وحالياً مسافرون، ولا أحد يعلم متى سيعودون للدولة.
وأكدوا أن تطبيق الاشتراطات المطلوبة من جهة التدقيق على الفواتير يجعلهم مجبرين على أمرين، أولهما قبول استرداد مبلغ الضريبة على الفواتير المعتمدة فقط بمبالغ تقل كثيراً عن القيمة المستحقة لهم، أو الانتظار لحين انتهاء إجراءات التباعد الجسدي، وعودة الشركات والمورّدين للعمل، ومن ثم ختم الفواتير، واستكمال الإجراءات المطلوبة.
ووفقاً لإحصاءات الهيئة الاتحادية للضرائب، بلغ عدد طلبات الاسترداد التي اعتمدتها الهيئة عبر آلية استرداد الضريبة عن بناء مساكن المواطنين المُشَيَّدة حديثاً 1474 طلباً لمواطنين قاموا باسترداد الضريبة التي سددوها عن بناء مساكنهم بقيمة إجمالية بلغت 84.07 مليون درهم.
وبدأت الهيئة الاتحادية للضرائب اعتباراً من بداية شهر فبراير في تحويل قبول طلبات استرداد ضريبة مساكن المواطنين الجديدة من البريد الإلكتروني إلى منصة «الخدمات الضريبية الإلكترونية» المباشرة، اختصاراً للوقت، وتسريعاً لإجراءات الاسترداد.

المنصة الإلكترونية
أشارت الهيئة إلى أن الوثائق المطلوبة لتقديم طلب الاسترداد عبر المنصة الإلكترونية الجديدة، تشمل نسخة من خلاصة القيد لمقدم الطلب، ورخصة البناء مشمولة بشهادة إنجاز صادرة من البلدية، ونسخة من الهوية الإماراتية لمقدم الطلب، ومستنداً يوضح تاريخ شغل المبنى (على سبيل المثال: فاتورة توصيل خدمات الكهرباء والمياه).
وأكدت أن المنصة الجديدة تتميز بسهولة الإجراءات من خلال خطوات واضحة عبر موقع الهيئة الإلكتروني، فيتم تقديم طلب الاسترداد مع المستندات الداعمة، ويتلقى المواطن المؤهل للاسترداد إخطاراً بمطالبته بتقديم المستندات اللازمة لاستكمال معالجة الهيئة لطلب الاسترداد، منوهة بأنه بعد التحقق من المستندات يتم إخطار المواطن باستحقاقه والتأكد من تطابق مبلغ الاسترداد مع الفواتير الضريبية المقدمة، ثم يتم تحويل مبلغ الاسترداد إلى الحساب المصرفي لمقدم الطلب بعد إبلاغه بالموافقة النهائية.